أخبار عاجلة

فيتوريا: لا يهم إن سجل "حمدالله" أو لم يسجل الأهم فوزنا.. وليد عبدالله: مباراة الغد نهائي سعودي مبكر

في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة النصر والأهلي ضمن دور ربع نهائي دوري أبطال

فيتوريا: لا يهم إن سجل

أكد مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر البرتغالي روي فيتوريا، أنه سعيد بتواجد أندية سعودية في هذه المرحلة، قائلًا سأكون مسرورًا لو أن أحد الفريقين وصل للنهائي، أتمنى لفريقي دائمًا الفوز، ولأنني أعمل في سأدعم أي فريق يصل للنهائي.

وقال روي في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة النصر وشقيقه الأهلي ضمن دور ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2020: "مباراة واحدة جديدة غدًا ونحن نريد الفوز بها؛ لأننا نعرف أنها ستكون مباراة صعبة ومهمة بين فريقين يعرفون بعض جيدًا".

وتابع: "نحن مستعدون وجاهزون ونريد الفوز بالمباراة؛ لذلك يجب أن نكون في جاهزية كاملة وتركيز أكبر على التفاصيل الصغيرة؛ لأنها هي ما يُحدث الفرق؛ كوننا لعبنا سويًّا في المملكة هذا يعطي أفضلية للفريقين والمدربين، هذه المباراة ستكون مهمة، وأعتقد أن الأهلي لم يلعبوا عدد المباريات الأكثر؛ لذلك كان لديهم وقت أكثر منا للراحة والتعافي نظرًا للعبهم أقل منا.

وأشار فيتوريا إلى أن فريقه لديه ميزة أنهم يحبون العمل المتكامل والجماعي، ولا نعتمد على لاعب واحد، العمل بالنسبة لنا عمل جماعي، لا يهم إن سجل "حمدالله" أو غيره؛ الأهم أن يسجل النصر، نحن مستعدون للمباراة، وأعتقد أنه يمكننا معرفة تفاصيل إضافية فنحن نعرف المدرب والفريق ونعرف كيف يقرأ المدرب مبارياته.

وأردف المدرب البرتغالي: "أنا فخور باللاعبين، وكثرة المباريات والتركيز المتواصل صعب على اللاعبين؛ لذلك يجب أن يرتاحوا ويكونوا في ذهن صافي من أجل اللعب والفوز".

وختم حديثه بالقول: لماذا أتحدث عن التفاصيل الصغيرة في مثل هذه المباريات، اللاعبون لا يتعبون في أجسادهم فقط؛ بل يمكن أن يرهقوا ذهنيًّا وفكريًّا، مع مرور الوقت قد يفقد اللاعب تركيزه ذهنيًّا، ومن يظل على تركيزه هو من يصنع الفرق في الملعب.

من جانبه قال حارس النصر وليد عبدالله: في البدء أدعو الله بالشفاء للاعبي الهلال، وأن يعودوا لأهلهم سالمين، لقد جئنا إلى هنا أكثر من ثلاثين لاعبًا وكلنا جاهزون تمامًا، وأي لاعب سيحتاجه المدرب سيكون على قدر المسؤولية بإذن الله.

وتابع الكل يعرف أن مباراتنا مع الأهلي غدًا تعتبر نهائيًّا سعوديًّا مبكرًا، فريقان ثقيلان في المملكة وآسيا، نحن جاهزون للمباراة لأنها تعتبر "خروج مغلوب"، وبإذن الله أي لاعب سيلعب غدًا سيكون بقدر المسؤولية، وسيقاتل في المباراة لأن لها طابعًا خاصًّا، وبإذن الله سنكون جاهزين للمباراة.

وأضاف غدًا الفريقان لديهم الفرصة للفوز ويملكون عناصر مميزة؛ لكن بإذن الله سنقاتل في المباراة حتى آخر لحظة، لم نأتِ من المملكة إلى هنا إلا من أجل عمل مباراة نستعد ونجهز لها لوحدها.

وختم حارس النصر حديثه: "كرة القدم لا يوجد فيها مرشحون، تعتمد على من سيقدم ويعطي في الملعب أكثر هو من سيحقق الفوز".

نادي النصر روي فيتوريا

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية