أخبار عاجلة

شاهد .. "العنزي" أولى سائقات الإسعاف بالمملكة على أهبة الاستعداد لنداء الوطن

شاهد .. "العنزي" أولى سائقات الإسعاف بالمملكة على أهبة الاستعداد لنداء الوطن شاهد .. "العنزي" أولى سائقات الإسعاف بالمملكة على أهبة الاستعداد لنداء الوطن
قالت: شعور جميل جداً يغمرني عندما أعلم أنني كنت سبباً بعد الله في إنقاذ روح

شاهد ..

وصفت المسعفة سارة العنزي، التي تعد ضمن أوائل سائقات الإسعاف بالمملكة عملها بالبلسم على روحها ودافعاً للمضي قدماً في بذل الجهد والوقت في إسعاف المصابين وإنقاذ الأرواح.

وقالت العنزي: "شعور جميل جداً يغمرني عندما أضع رأسي قبل النوم وأنا أعلم أنني كنت سبباً بعد الله في إنقاذ روح".

وفي التفاصيل أكدت المسعفة العنزي في تقرير نشره مركز التواصل الحكومي على حسابه بتويتر: أستطيع القول إننا في مدينة الملك فهد الطبية أوائل المسعفات اللاتي خرجن للعمل الميداني.

وأضافت " مُنذ ان كنت صغيرة كنت احتفظ بلاصقات الجروح إذ كانت العهدة الخاصة بي وعندما يتعرض احد لإصابة ينادوني لإسعافه فكنت أمسح الدم واضمد الجروح وكان هذا مصدر سعادة كبيرة لا سيما أن والدي كان يعزز فكرة أن سارة طبيبة المنزل!.

وعن برنامجها اليومي اضافت المسعفة العنزي : عند السابعة صباحاً آخذ مفتاح سيارة الإسعاف وأقوم بالتفتيش على السيارة لمعرفة النواقص هل هي ناقصة بنزين أم لا حتى أذهب لملء الوقود؟.

وأكدت العنزي انها اكتسبت الخبرة والثقة العالية بنفسها في قيادة سيارة الإسعاف ولفتت إلى أن بداية أزمة كورونا كانت صعبة للطاقم الطبي أو كخط دفاع أول لأننا اول ما نواجه المريض في غياب طريقة انتقال محددة وواضحة مشيرةً إلى أن أول حالة اسعافية تم نقلها من مطار الملك خالد إلى أول محجر في الرياض كان في مستشفى الدرعية، وهو تحد كبير حيث كنت أنظر للخلف واتذكر أسرتي ومنزلي وأطفالي وأمي ولا اعلم ما الذي ينتظرني امامي؟! ولكن الحمد لله وقفت واخرجت الحالة وأوصلت المرضى للمحجر وكنت سعيدة بالإنجاز الذي حققته. الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية