أخبار عاجلة

"الشارخ": آثار طبعات الأقدام تؤكد وجود جماعات بشرية قديمة في المملكة

ضمن سلسلة الاكتشافات الأثرية لفريق مشروع الجزيرة العربية

رأى الدكتور عبدالله بن محمد الشارخ رئيس فريق مشروع الجزيرة العربية من الجانب السعودي، أن الاكتشاف الأثري لأقدم موقع يضم آثار طبعات أقدام بشرية وحيوانية في الجزيرة العربية يُعد واحداً من سلسلة من الاكتشافات الأثرية التي قام بها الفريق العلمي ويعكس مؤشراً واضحاً لكثافة الدلالات الأثرية المبكرة التي تؤكد وجود الجماعات البشرية في المملكة، رغماً عن أي تحولات مناخية صعبة تتسبب في قلة الغطاء النباتي أو نقص في الحيوانات البرية.

وأضاف "الشارخ" أنه تم اكتشاف موقع الأثر خلال أعمال المسح الأثري للنفود، حيث لوحظ وجود آثار تجاويف غائرة ذات أحجام متفاوتة على سطح رواسب بحيرة جافة وسط الكثبان الرملية العالية، والتي اتضح أنها تُمثل طبعات أقدام بشرية وحيوانية متنوعة.

‎وتابع: "إضافة لجامعة الملك سعود، فقد شارك في هذا الاكتشاف العلمي نخبة من الباحثين من هيئة التراث بوزارة الثقافة وباحثين من عدد من الجامعات ومراكز الأبحاث العلمية ومنها معهد (ماكس) لتاريخ العلوم وكذلك معهد ماكس بلانك للكيمياء الحيوية ومعهد هالواي الملكي بجامعة لندن وغيرها".

ونوه الدكتور الشارخ بالاهتمام الذي يلقاه التراث الحضاري بالمملكة من لدن خادم الحرمين وولي عهده الأمين ودعم كل ما من شأنه الحفاظ عليه وتوثيقه، وكذلك لا ننسى جهود وزير الثقافة ونائبه والرئيس التنفيذي لهيئة التراث في الاستفادة من الخبرات والكفاءات الوطنية والتعاون المستمر مع الجامعات .

‎وكانت مجلة Science Advances وقد نشرت دراسة علمية هامة عن اكتشاف هام عن ظروف مناخية باردة في النفود وغنى الموقع بالحياة الفطرية الذي تم تأريخه بحوالي 120,000 سنة مضت.

‎وبينت أن الدلالات الحضارية والبيئية التي توصل لها الفريق العلمي تُشير بوضوح إلى التنوع الفطري في المملكة قبل أكثر من 100 ألف سنة، ويعكس التحولات المناخية التي مرت بها الجزيرة العربية عبر العصور.

الدكتور عبدالله بن محمد الشارخ مشروع الجزيرة العربية

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية