أخبار عاجلة

الأردن : فتح المعابر أمام حركة التجارة أدت لدخول الوباء مرة أخرى

الأردن  : فتح المعابر أمام حركة التجارة أدت لدخول الوباء مرة أخرى الأردن : فتح المعابر أمام حركة التجارة أدت لدخول الوباء مرة أخرى

جى بي سي نيوز :- أكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر، أن وباء عالمي واجتاح معظم دول العالم، والاجراءات المتخذة من قبل أدت لانخفاض أعداد الاصابات بالفترة الماضية، ولكن مع فتح المعابر أمام حركة التجارة أدت لدخول الوباء مرة أخرى.

واضاف خلال استضافته عبر برنامج "ستون دقيقة" على شاشة التلفزيون الأردني الجمعة، ان الحالات الصفرية أدت لاطمئنان المواطنين والتراجع في تطبيق الاجراءات الصحية، رافضاً إلقاء اللوم على المواطن وحده فالحكومة قد تكون تراخت في تطبيق الاجراءات أيضاً. وطالب جابر الجميع النظر للوباء بصورة جدية حتى لا يتفشى الفيروس بصورة أكبر، معربا عن أمله بأن ينقضي الوباء سريعاً.

جابر أكد رفض الحكومة القطعي لمناعة القطيع، فالفيروس قام بارباك الحكومة فالصراع بين الاقتصاد والصحة قوي، والحكومة تنظر للجهتين، وتحاول الحفاظ على قوت المواطن وصحته.

ونفى وجود تناقض في القرارات الحكومية فهناك ارتفاع وانخفاض في الوضع الوبائي، ويتم محاولة كسب الوقت لغاية وصول اللقاح. وقال جابر إن لا أحد يستطيع التنبؤ بالوضع الوبائي، فالأمر يعتمد على التفاعل بين الاجراءات الحكومية والمواطن. وأضاف أن الاصابات بكورونا قد ترتفع، معربا عن أمله الا ترتفع الاصابات بشكل يفوق طاقات الوزارة.

وبين أنه في حال زادت الأعداد عن قدرة عزل المصابين في وزارة الصحة والبحر الميت، سيتم الانتقال للعزل المنزلي للمصابين الذين لا يعانون من أعراض. ولفت جابر إلى أن قدرة الحكومة الآن على عزل 3 آلاف مصاب، ألفين بالبحر الميت وألف في وزارة الصحة ومستشفى الملكة علياء، وتدرس الحكومة رفع أعداد أماكن الحجر.

واضاف ان ما سبب انخفاض أعداد الاصابات هو عزل المصابين المؤسسي. وشدد على أن لجنة الأوبئة أوصت بعزل الكوادر الصحية والأطفال دون سن 15 عاماً منزلياً، على أن يتم زيادة العزل المنزلي للمصابين بعد الدراسة والتجربة. واشار جابر الى إن فرق التقصي الوبائي هم الخط الأول بمكافحة جائحة كورونا والبحث عن المخالطين بكافة أرجاء المملكة.

وأضاف أنه في الماضي لم تكن تملك وزارة الصحة مركبات كافية لفرق التقصي الوبائي، ولكن تم توفير مركبات لهم والسماح باستئجار مركبات مع سائقين لوزارة الصحة.

وبين جابر أنه سيتم رفع فرق التقصي الوبائي في وزارة الصحة إلى 300 فريق عن 187 فريقاً المتوفر حالياً لدى وزارة الصحة، وسيتم توفير 70 فريقاً خلال أسبوعين، وسيتم اضافة لذلك توفير 50 فريقاً في المستشفيات، لافتاً لوجود 100 فريق تقصي وبائي في الخدمات الطبية الملكية.

وأشار إلى أنه سيتم توزيع جهاز تابليت على فرق التقصي الوبائي، وتم التعاقد مع مدخلي بيانات لادخال أسماء وبيانات المخالطين على نظام خاص ليتم التصرف مع من تظهر نتيجته بسرعة.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية