أخبار عاجلة

"بن عبدون": سوق جديد واندماج الكبار واكتشاف طبيعة المملكة ثمار أزمة كورونا

"بن عبدون": سوق جديد واندماج الكبار واكتشاف طبيعة المملكة ثمار أزمة كورونا "بن عبدون": سوق جديد واندماج الكبار واكتشاف طبيعة المملكة ثمار أزمة كورونا
في وقت سيسفر فيه فتح المنافذ والمطارات عن انتعاش السياحة

أوضح مدير العمليات ونائب الرئيس التنفيذي بشركة إيلاف للسياحة لـ"سبق" رضا بن عبدون؛ أن دور وزارة السياحة كان مهمًّا للغاية في إدارة أزمة كورونا ومع إلزامية وجود مخططات جاهزة للتعامل مع أي أزمة قادمة قد تصيب القطاع السياحي في المملكة.

ولفت بن عبدون إلى السياحة الداخلية التي استطاعت خلال الفترة الماضية أن تلبي الحد الأدنى من رغبات للمواطنين، وأيضًا الفعاليات والأنشطة مثل موسم الرياض والسفر إلى الجنوب وعسير والمناطق المختلفة، بالإضافة إلى نجاح الهيئة للسياحة في برنامج صيف السعودية الذي ضمّ مسار البحر الأحمر الممتدّ من أبها إلى تبوك في الشمال، ورحلات الكروز لأول مرة.

يرى بن عبدون نجاح الشباب السعودي في الأنشطة الفردية السياحية مثل تقديم الأطعمة التراثية أو الحديثة أيضًا والمشروبات، وتنفيذ أفكار شبابية مثل الأكواخ الخشبية على غرار دول شرق آسيا؛ فتجربة شباب عسير كما رأينا كانت مميزة ومع نجاح المملكة في إدارة الأزمة؛ مما أدى إلى ظهور مؤشرات اقتصادية توضح حالة تعاف في معظم القطاعات الاقتصادية منذ إطلاق رؤية المملكة 2020.

ونوه بن عبدون إلى قرارات وزارة الداخلية في السماح بفتح المنافذ والمطارات بشكل كامل في أول يناير 2021، وهي بمثابة انفراجة للقطاع السياحي السعودي، ومن ثم الاقتصاد ككل، ويعزز عودة قطاع السياحة والسفر وقطاع النقل، وغيرها، إلى التشغيل الكامل مستقبل الشركات السياحية الكبرى والمتوسطة، متوقعًا اندماج العديد من الكيانات السياحية، وستكون هناك إعادة صياغة لمستقبل السياحة الداخلية والخارجية.

إلى هذا قال بن عبدون: إن الجمهور والشركات السياحية ووزارة السياحة؛ هم الثلاثي الأهم في المعادلة السياحية بالمملكة، مؤكدًا التفاهم بين الشركات والوكالات وبين الوزارة، وأن السعودية مؤهلة تمامًا لتصدّر المشهد، ولكن هناك أمور وخطوات لا بد من حسابها والعمل على إنجازها.

وعن العمرة لفت بن عبدون إلى قرار وزارة الداخلية إلى وضع إطار تنظيمي لأداء العمرة والبداية من الداخل بشكل تدريجي، وسيكون محفزًا كبيرًا للفنادق بمكة المكرمة؛ وهي أكبر منطقة في العالم تضم فنادق في منطقة واحدة، مشيرًا إلى أن النمو الاقتصادي بالمملكة سيكون جيدًا في عام 2021 لتعكس واقع التطور الذي تعيشه المملكة وفق رؤية 2030.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية