أخبار عاجلة

كيف نعالج كسور العظام الناتج عن الطلق النارى ومتى يسبب شللا للمريض؟

كيف نعالج كسور العظام الناتج عن الطلق النارى ومتى يسبب شللا للمريض؟ كيف نعالج كسور العظام الناتج عن الطلق النارى ومتى يسبب شللا للمريض؟

كيف يمكن علاج الطلق النارى أو طلق الخرطوش، إذا أصاب العظام ومتى يحدث شلل للإنسان هل عند إصابة الحبل الشوكى؟

يجيب الدكتور بهاء على قرنة أستاذ جراحة العظام بطب الأزهر، قائلا: هناك فرق بين الخرطوش والطلق النارى، الطلق النارى عبارة عن جسم معدنى واحد ينطلق بسرعة أما الخرطوش فهو عبارة عن بلى معدنى صغير ينتشر فى أجزاء كثيرة من الجسم إذا تم إطلاقه والإصابات تعتمد على نوع المقذوف وقوته والمسافة نفسها فهناك مسافات قاتلة بأن يكون قريبا من مصدر القاذف.

أما المسافات البعيدة يحدث منها إصابات فقط، وهناك مكان لدخول الطلقة وخروجها وقد تخرج من مكانها أو تستقر فى المصاب وتعتمد على سرعة المقذوف وقربة من الهدف وعند إصابة المقذوف للجهاز الحركى، فإنه يصاب والذى يشمل العضلات والأعصاب والأوعية الدموية والعظام وينتج عن هذه الإصابة أنواع متعددة من الجروح المختلفة، وعند إصابتها للعظام ينتج عنها كسور متفتتة لأن إصابتها للعظام مباشرة.

وإذا أصاب الطلق النارى العمود الفقرى ينتج عنه إصابة بالنخاع الشوكى الذى ينتج عنه شلل طرفى، ويختلف الشلل فإذا أصيب الفقرات الصدرية أو القطنية ينتج عنه شلل فى الطرفين السفليين، ولكن إذا أصاب الرقبة ينتج عنها شلل رباعى وعلاجه يكون علاجا تحفظيا وعلاجا طبيعيا والنخاع الشوكى إذا تم قطعة يصعب علاجه.

ويقول الدكتور بهاء إن الإصابة فى العظام قد تشمل جرحا مفتوحا يكون فى الجلد والعضلات وكسر فى العظام وهذا الكسر يحتاج إلى تدخل جراحى سريع فى معظم الحالات حيث يؤخذ المريض إلى غرفة العمليات ويتم استكشاف الجرح ويتم إزالة الأجزاء المصابة من الجرح وتنظيفه من الملوثات والأنسجة المتهتكة ويتم تثبيت الكسور بواسطة مثبتات خارجية، فى معظم الحالات مع إعطاء المريض المضادات الحيوية اللازمة والأدوية المسكنة وإذا تم تنظيف الجرح بطريقة جيدة، يتم غلقه من أول مرة أما إذا كان هناك كثير من الأنسجة التالفة والتهتك الشديد، يتم مناظرة المريض مرة أخرى بغرفة العمليات لمناظرة الجرح مرة أخرى، قبل غلقه فى وقت قصير وعند التئام الجروح يتم تقييم الحالة وهل يستمر على المثبت الخارجى حتى التئام الكسور أو يتم عمل تثبيت داخلى بواسطة شرائح ومسامير أو مسمار تشابكى.

وهناك إصابة يمكن أن تحدث للأوعية الدموية وتحتاج إلى جراح الأوعية الدموية، وعند إصابات الأجهزة الحيوية قد نحتاج إلى وجود جراح عام وإصابات الصدر نحتاج إلى جراح صدر وقلب، حيث إن الإصابات تحتاج إلى وجود أكثر من تخصص فى غرفة العمليات.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية