أخبار عاجلة

«القوصي»: «تحالف دعم الشرعية» تنظيم عصابي يدعي الانقسام هروبًا من العقاب

«القوصي»: «تحالف دعم الشرعية» تنظيم عصابي يدعي الانقسام هروبًا من العقاب «القوصي»: «تحالف دعم الشرعية» تنظيم عصابي يدعي الانقسام هروبًا من العقاب
قال أسامة القوصي، الداعية الإسلامية، القيادي بالسلفية المدخلية، إن «إمكانية انقسام تحالف التيار الإسلامي المشكل من جماعة الإخوان والجماعة الإسلامية وحزب الوسط وتنظيم الجهاد، غير صحيح، لأن ادعاءهم بذلك ما هو إلا تمثيلية هزلية خداعة يريدون الإفلات من خلالها من العقاب المنتظر لكل أعضاء هذا التحالف». وأضاف لـ«المصري اليوم»: «هذه التيارات ما هي إلا مجموعة من التنظيمات العصابية متعددة الأدوار، فهي تعد دورًا مرسومًا ومخططًا، فالإخوان هم قادة هذه العصابة، فهم يوزعون الأدوار على الممثلين، منها دور للجماعة الإسلامية بأنها التنظيم الحديدي في الشارع، ودور الإخوان التصعيد واتخاذ القرارات والقيادة، واختار السلفيون دور اللعب على كل الأطراف ودور الوسيط، وتقوم الإخوان بإرسال تعليمات للقاعدة والسلفية الجهادية في سيناء بضرب الجنود وقتلهم، لذلك فكل ما يتم من خلال التنسيق بين التنظيم العصابي للإخوان فهم جميعًا في خندق واحد، ويكملون بعضهم البعض، وخلافهم سيكون في حال التنازل عن الغنائم والمناصب». وتابع: «هذه العصابة تمثل أدوارًا هزلية خداعة، فهم يدعون خلافهم لأهداف معينة من الوصول للسلطة، ومعرفة المعارضة ماذا تخبئ لهم، وهذا كان واضحًا عندما ترشح عصام سلطان أمام الكتاتني على رئاسة مجلس الشعب، وادعى سلطان أنه ضد الإخوان، وإذا بالكتاتني يفوز بالمنصب». وأوضح «القوصي» أن «الانقسام يتم فقط أثناء الحكم، وتولي المناصب، وتقسيم الغنائم كما حدث في عهد الرئيس المعزول، فكان هناك خلافات بين الوسط والإخوان والنور على الوزراء والمحافظين، لذلك فهذه العصابة ليست صادقة، لذلك لابد من مواجهة هذه المنظمات الإجرامية، وهذه العصابة أداة في لعبة الإدارة الأمريكية يريدون إعادة تقسيم الشرق الأوسط، لذلك لن ينقسموا إلا في خلاف على السلطة أو المناصب، فهم تشكيل عصابي يريد القضاء على الوطن».

SputnikNews