أخبار عاجلة

تغطية «الجزيرة»: بث مباشر مع الإخوان.. وإعادة مع الجنود

تغطية «الجزيرة»: بث مباشر مع الإخوان.. وإعادة مع الجنود تغطية «الجزيرة»: بث مباشر مع الإخوان.. وإعادة مع الجنود
خبير إعلامى: منعها أصبح وجوبياً

كتب : ماهر أبوعقيل منذ 31 دقيقة

«الكيل بمكيالين» مبدأ مخالف لقيم العدالة والمهنية، إضافة إلى تنازلها عن الصدق والإنسانية.. استحدثته قناة الجزيرة وأصبح التخصص الإخوانى شعارها فى تغطية الحدث المصرى، حدث مقتل جنود الأمن المركزى باكورة أمس لم يجد مكانا على شاشة الجزيرة طوال ساعات الصباح، واستبدلت به مادة إعلامية معادة.

الهجوم المسلح الذى حصد 24 روحا من جنود الأمن المركزى بشمال سيناء أهملته القناة «قطرية الجنسية» فى تغطيتها المتحدثة بلسان حال جماعة الإخوان وأنصارها، مسقطة اهتمامها على حادث مقتل سجناء أبوزعبل بوصف الحدث إبادة جماعية للإخوان -حسبما تقول القناة. «أصبحت أداة سياسية».. تعليق لكبير المراسلين الأجانب فى «فولكهارد فيندفور» على أداء قناة الجزيرة خلال الأيام الماضية، تؤكده ممارستها المهنية.. ففى الوقت الذى خرجت فيه القنوات التليفزيونية بخبر مقتل الجنود فور حدوثه، كانت شاشة الجزيرة يكسوها بث «إعادة»، يقول د. حسن عماد مكاوى -عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة-: إن مصر فى حالة حرب ولا بد من التعامل مع إعلام الجزيرة كعدو «قناة بتنشر أكاذيب وتروج الإشاعات وغير صادقة» -حسب قوله. يوضح د. عماد أن عدم حياد ومهنية «الجزيرة» مبالغ فيه لهدم الدولة المصرية وإنجاح مشروع الإخوان المتجزئ من مخطط تقسيم الشرق الأوسط وأوله مصر، «بتتعمد تبث تغطية وصور الفتنة وتسيب الإرهاب فى سيناء وغيرها اللى بيموت فيه مواطنين وجنود أبرياء ولا بد من التشويش عليها أو إلغاء ترخيصها لو مرخصة أساسا» يتحدث الخبير الإعلامى عن الإجراء المطلوب تجاه القناة الفضائية «بوق ودعاية للإخوان وشىء وجوبى منعه من مصر» -حسب كلام «مكاوى».

DMC

شبكة عيون الإخبارية