أخبار عاجلة

فتوات الأجرة لايتقيدون بلوائح السير

فتوات الأجرة لايتقيدون بلوائح السير فتوات الأجرة لايتقيدون بلوائح السير
يعاني مستخدمو الطرق في جدة من مضايقة سيارات الأجرة، والتي وفقا لقولهم تتسبب في إرباك الحركة المرورية في شوارع العروس، خاصة وأن سائقي الاجرة لا يتقيدون بلوائح السير، ولا يعتمدون على العداد المنظم للمشاوير.وفي الوقت الذي شبه فيه عدد من مستخدمي الطرق في عروس البحر الأحمر سائقي سيارات الاجرة بالفتوات نظرا لانهم يضايقون السائقين الآخرين ويندفعون تجاه خطوط الخدمة بسرعة جنونية في حال مشاهدتهم راكبا يقف على الرصيف دون أن يهتموا بأن هناك سيارات اخرى تعبر على الطريق الامر الذي يتسبب في وقوع مرورية وارباك حركة السير، فإن الجهات المختصة تشير إلى ان عدم استخدام العداد يعتبر مخالفة للوائح المنظمة لسيارات الاجرة.وفي هذا السياق أوضح وائل زيلع عن معاناته مع الليموزين بقوله إن «هناك الكثير من المواقف التي واجهتها مع الليموزين وأذكر منها كنت أقود سيارتي برفقة عائلتي في طريق المدينة الطالع باتجاه المطار وفجأة اندفعت نحوي سيارة ليموزين كادت أن تصطدم بي، وكل ذلك من اجل أن يحمل زبونا كان واقفا على خط الخدمة، وفي لحظتها اصطدمت بالرصيف ولولا لطف الله وستره لكان الأمر أخطر من ذلك».ودعا وائل الجهات المختصة بفرض العقوبة الصارمة على سائقي الليموزين الذين لا يتقيدون بالنظام ولا يجدون من يوقفهم عند حدهم ما يجعلهم يقودون سياراتهم باستهتار ويعرضون حياة الآخرين للخطر.من جانبه ذكر هاني الغامدي بأن مشاكل الليموزين لن تنتهي حتى ولو بعد 50 سنة، الغريب انهم ما زالوا مستمرين في عدم تقيدهم بالأنظمة في الشوارع ما يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية فاجعة بسبب استهتارهم، لأن البعض من سائقي الليموزين حديثو السواقة وتقوم شركات الأجرة باستقدامهم بدلا من أن تقوم بتوفير الوظائف للسعوديين بالعمل على سيارات الأجرة.وأشار الغامدي إلى أن عدم تطبيق القوانين والأنظمة على سيارات الأجرة زاد من معاناتهم اليومية التي يخلفها السائقون الأجانب دون مراعاتهم لحقوق الطريق وحقوق الآخرين، الامر الذي جعلني اتساءل لماذا لا تكون هناك مواقف مخصصة لسيارات الأجرة في كل حي ويكون هناك تنظيم للتسعيرات حتى يتمكن الزبون من ايجاد الليموزين بسرعة وقت.وأوضح عادل مستور إلى أن كثافة سيارت الأجرة في شوارع جدة بشكل عشوائي دون مراعاة زيادة السكان والزوار جعلتنا نتذمر من ذلك وأصبحنا نجهل هل هي مسؤولية وزارة النقل أم إدارة المرور في وضع القوانين والأنظمة التي من المفترض ان تطبق عليهم.وبين عادل بقوله ذات مرة تعطلت سيارتي ووقفت في الشارع كي احصل على ليموزين وصحيح أنني أجهل معرفة اللوحة التي تكون في غمارة الليموزين اذا كانت مضيئة أو غير مضيئة وماذا تعني كل منها، كما أن هناك الكثير من سيارات الأجرة غير مرخصة وتعمل ليل نهار دون أن تجد من يوقفهم عند حدهم.من جهته أوضح المتحدث الرسمي لوزارة النقل عبدالعزيز محمد الصميت، أن عدد المنشآت المرخص لها لمزاولة نشاط الأجرة العامة بمنطقة مكة المكرمة يبلغ 385 منشأة.وأضاف أنه لا يوجد تداخل في الصلاحيات بين اختصاصات وزارة النقل والمرور وكل منهما له اختصاصات محددة وفقا لنظام النقل العام على الطرق ونظام المرور واللوائح التنفيذية لهما، وهناك تنسيق وتعاون شامل بين هذه الوزارة وإدارات المرور.وتابع الصميت أن عدم استخدام العداد يعتبر مخالفة لأحكام اللائحة المنظمة لنشاط الأجرة العامة ومن يتم ضبطه من سيارات الأجرة لا يستخدم العداد تطبق بحقه عقوبة الغرامة المالية الخاصة بذلك، والمشكلة تكمن في عدم تعاون المستفيدين من الخدمة في الزام سائق سيارة الأجرة العامة لاستخدام العداد وتفضيلهم أسلوب التفاوض المسبق مع السائق لتحديد تكلفة الأجرة.وتابع أنه تم إنشاء مواقف في كل من الرياض وجدة وتم الإشراف على إنشائها من قبل الوزارة وأمانة المنطقة وإدارة المرور إلا أنه لم تتمكن الجهات المعنية من حمايتها واستغلت من قبل أصحاب السيارات الخاصة ولم يتم صيانتها من قبل الجهات المختصة.

جي بي سي نيوز