أخبار عاجلة

بالصور.. كهوف الساحرة التي تحوي "أسرار البشرية" .. تعرف عليها

بدأ النشاط الرسمي منذ عام 1980

بالصور.. كهوف السعودية الساحرة التي تحوي

بدأ النشاط الرسمي لاستكشاف الكهوف والمغارات الصحراوية في عام 1980 بدراسة خرائط قديمة توضح آبار المياه الطبيعية المتجمعة حول قرية المعاقلة التي تقع شرق صحراء الدهناء.

الكهوف تحتضن التاريخ وأسرار البشرية التي لا يمكن أن تحصل عليها إلا عن طريقها أو عن طريق المغارات وجدرانها، والعالم من حولنا يمتلئ بعشرات الألوف من الكهوف ما بين الصغير والكبير وما داخل الجبل أو أسفل الأرض وما بين كهوف ومغارات تحوى بحيرات أو أنهاراً أو آثاراً أو كتابات أو مأوى للمضطهدين؛ فقصص الكهوف لا تُعد ولا تحصى.

والكهف أو المغارة علمياً عبارة عن فجوة أو تجويف في طرف مرتفع صخري أو في باطن الأرض، وفي العادة يكثر وجوده في البلاد الصخرية وذات الأراضي الكلسية أو الجبلية.

وبنهاية هذه الاستكشافات التي امتدت حتى عام 2000م أصدرت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية التي دعمت هذه الاستكشافات، كتاباً مصوراً عنها بعنوان "الكهوف الصحراوية في المملكة العربية السعودية".

تعتبر الدحول - وهو الاسم المحلي للكهوف والمغارات الصحراوية السعودية - من أجمل وأروع المناطق السياحية الطبيعية في قلب الصحراء، وقد أصبحت مؤخراً مقصداً للكثير من الرحلات البرية السياحية ولهواة الاستكشاف والبحث في أعماق الصحراء.

ويتجه مستكشفو الكهوف إلى أعماقها تجذبهم إليها البيئة الغريبة والخلابة التي تتباين تمامًا مع الصحراء الحارقة فوق السطح، وبعضهم يتوق للتحدي بالمخاطرة.

وذكر أستاذ الجيولوجيا الدكتور عبدالعزيز بن لعبون، أن عددها يفوق الألف والمكتشف منها ما يقارب 300 كهف والمعروف أقل من 10 كهوف موجودة في شمال الرياض والمناطق الشمالية ومنطقة الحرام، وأكثرها في المنطقتين الوسطى والشرقية.

بالصور.. كهوف السعودية الساحرة التي تحوي

بالصور.. كهوف السعودية الساحرة التي تحوي

بالصور.. كهوف السعودية الساحرة التي تحوي

بالصور.. كهوف السعودية الساحرة التي تحوي

السعودية آبار المياه الطبيعية

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية