أخبار عاجلة

شاهد.."غرناطة" بطلًا لـ"مونديال عسير لكرة القدم" على أنغام "موطن العز"

ممر شرفي لأبطال الأمن والصحة في ليلة إحتفائية..وجهود كبيرة للجهات المعنية

شاهد..

عانق فريق غرناطة ذهب "بطولة مونديال عسير الرياضي الصيفي الرابع لكرة القدم"؛ ضمن فعاليات "صيف أبها 2020م"؛ ليحفر اسمه في سجلات الذهب الاستثنائية في ظل جائحة كورونا، وفي نهائي كبير أُقيمَ تحت شعار "عيدنا عيدين" احتفاءً بسلامة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

وتمكّن "غرناطة" من خطف لقب البطولة في عامها الرابع بعد تجاوزه عميد حسوة القادم من ألمع بركلات الترجيح إثر تعادل الفريقين 1/1، في اللقاء الختامي الذي جمعهما مساء الخميس على ملعب المشهد بمدينة أبها؛ بحضور راعي الحفل الختامي مدير عام التشغيل والصيانة بأمانة منطقة عسير المهندس عبدالكريم أبو خرشه، ومدير فرع وزارة الرياضة بعسير معتق جرمان، والعقيد علي بن عبدالله بهوش، وعدد من كبار الشخصيات المجتمعية والإعلامية بمنطقة عسير.

وقبل بداية اللقاء قامت أمانة منطقة عسير بعمل ممر شرفي لعدد من أبطال الأمن والصحة على مجهوداتهم الكبيرة المبذولة في مواجهة جائحة كورونا وشجاعتهم التي تعد مضرب مثل في كونهم خط الدفاع الأول للتصدي لهذا الفيروس؛ حفاظاً على صحة وسلامة المواطن والمقيم في مملكتنا الحبيبة.

وبين شوطي اللقاء صدح مقدّم الحفل الختامي المذيع المتألق فهد المسعودي، بعبارات وطنية خالدة وكلمات تحفيزية رائعة لامست قلوب أبطال الوطن من رجال الأمن والجيش الأبيض "الكادر الصحي" ونالت تفاعل الحضور الكبير لهذا المونديال المثير.

تلتها المشاركة الشعرية التي شدا بها الشاعر عامر العايذي بعنوان "في قلب المواطن"، ليُطرزها جمالاً ويهيم بها طرباً الصوت العذب خالد حامد في 4 لوحات فنية سلبت ذائقة المستمعين وجذبت جميع المتواجدين على أنغام أوبريت المونديال الرابع "موطن العز".

ونال نجومية البطولة محمد علي الشهري لاعب فريق عميد حسوة، فيما حصل مشاري الجمعان من فريق غرناطة على لقب الهداف وحاز مدربه عبدالعزيز آل عاطف على جائزة أفضل مدرب بالمونديال، وحقّق اتحاد الرايات لقب الفريق المثالي، فيما كانت جائزة الحارس الأبرز بالمونديال من نصيب حامي عرين الوطن سعد ردعان القرني.

بعد ذلك جرى تتويج الوصيف عميد حسوة بالميداليات الفضية ومبلغ 10 آلاف ريال، ومن ثم معانقة عريس الخميس غرناطة لذهب المونديال الاستثنائي الرابع، وحصد الجائزة الكبرى مبلغ 15 ألف ريال مكافأة الفريق البطل.

وفي ختام البطولة: قدّم رياضيو منطقة عسير تهنئتهم لأمير المنطقة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، وأمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، ومدير عام السياحة والفعاليات بأمانة عسير المهندس علي الحيد، ورئيس اللجنة المنظمة لمونديال عسير الرابع محمد موسى، على نجاح هذا الكرنفال الرياضي الكبير الذي أثبت أن منطقة عسير رائدة في التميز والتألق برغم كافة الصعوبات والمعوقات والظروف الاستثنائية التي تواجه العالم أجمع في جائحة كورونا، وفي ظل مشاركة 32 فريقاً من منطقتي عسير وجازان يمثّلهم 700 شاب، وحضور جماهيري إجمالي تجاوز الـ50 ألف متفرج، وتم البدء فيه بواقع 31 مباراة والانتهاء منه ولله الحمد بكل صحة وسلامة ودون تسجيل أي إصابات خلال مجريات البطولة؛ في تحدٍ كبير استطاعت اللجنة المنظمة كسب رهانه بثقة أمير المنطقة وأمين المنطقة التي وضعت برامج الشباب وهواياتهم أولوية بارزة، وهيّأت لهم سُبل ممارستها في بيئة صحية جاذبة ومنظّمة واحترافية.

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد..

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية