أخبار عاجلة

مدير التسويق في اتحاد الرياضة للجميع: نتائج مبادرة تحرّك والعب فاقت التوقعات

تفاعل معها أكثر من 147 ألف مشارك

مدير التسويق في اتحاد الرياضة للجميع: نتائج مبادرة تحرّك والعب فاقت التوقعات

كشف مدير إدارة التسويق والتواصل في الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، أسامة النويصر؛ أن تحديات المبادرة الرياضية والإلكترونية #تحرّك_والعب، التي أطلقها الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بالتعاون مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية، حققت نجاحاً مميزاً تمثل بتفاعل أكثر من 147 ألف مشارك من مختلف مناطق المملكة، استطاعوا تنفيذ أكثر من 6.1 مليار خطوة خلال شهرين من عمر المبادرة، وهو ما فاق توقعات الجهتين المنظمتين لهذه المبادرة الرياضية.

وقال النويصر في حديث لصحيفة "سبق": "إن الظرف الاستثنائي الذي نعيشه، حثنا على ابتكار برنامج رياضي موجه لكافة أفراد المجتمع، لتتناسب مع أهدافنا الرئيسية هو بناء مجتمع أكثر صحة وحيوية من خلال اللياقة البدنية، وكذلك رفع نسبة المشاركة في الأنشطة الرياضية لتصل إلى نسبة 40%، لمواكبة ركائز برنامج "جودة الحياة"، أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030".

وأوضح النويصر أنه تم تصميم تحديات "تحرّك والعب" للتشجيع على ممارسة الرياضة ونشر الوعي بين أفراد المجتمع من أجل رفع نسب ممارستها، وربطها بالأحداث والفعاليات اليومية التي يمارسها الفرد. فمع التزام الجميع بالبقاء بالمنزل خلال فترة الحجر الصحي، اضطر الكثير إلى ممارسة هوايات وأنشطة من أجل قضاء الوقت والحصول على فرص ترفيهية ورياضية، ويمكن القول إن غالب فئة الشباب تعتبر ممارسة ألعاب الفيديو من ضمن الأنشطة التي يستغلونها في أوقات فراغهم، خصوصأ أن غالبية هذه الألعاب مليئة بالتحديات. فكان الهدف ربط التحديات الموجودة في ألعاب الفيديو مع تحدي ممارسة الرياضة في آن واحد، ومن هنا برزت فكرة "تحرّك والعب".

وأكد النويصر أن مبادرة "تحرّك والعب" استطاعت جذب الأشخاص الذين يبحثون عن التحديات والتفاعل مع فعاليات صحية وترفيهية مع جميع أفراد العائلة، وذلك من خلال تخصيص سلسلة من الأنشطة الرياضية التي ينبغي عليهم تنفيذها خلال ممارسة ألعاب صممت خصيصاً للمبادرة، ومن ثم ترجمة حركاتهم أثناء ممارستهم الأنشطة الرياضية إلى خطوات. كل ذلك من خلال تسجيلهم في تطبيق ومزامنة هذا التطبيق مع أحد أجهزة تتبع وقياس الحركة والخطوات. وتم تحديد تحدي تنفيذ 5,000 خطوة بشكل يومي كشرط ليستطيع المشاركون التأهل إلى تحديات أصعب والتي تتطلب بذل جهد وحركة أكبر مثل تنفيذ تمارين القفز والضغط.

وقال النويصر: "خلال تصميمنا للمبادرة وضعنا هدفين أساسيين، وهما تشجيع المجتمع على ممارسة الرياضة أثناء الاستمتاع بألعاب الفيديو، وكسر التحدي المرسوم للمبادرة وهو تنفيذ مليار خطوة من قِبل المجتمع في غضون شهر.

والحقيقة أننا سعدنا بتفاعل الجمهور مع المبادرة وقيامهم بتنفيذ مليار خطوة في غضون 10 أيام من تاريخ انطلاق المبادرة، وهو الأمر الذي فاق التوقعات، وحتى عندما قررنا رفع سقف التحدي إلى ملياري خطوة وتمديد فترة المبادرة إلى نهاية شهر يونيو الماضي، استطاع 101,000 مشارك و46,000 مشاركة إنجاز ما مجموعه 6.1 مليار خطوة".

وأعرب النويصر عن سعادته بالنتائج الباهرة التي حققتها مبادرة "تحرّك والعب"، وإعجابه بالاستجابة الواسعة من جميع أفراد المجتمع للتفاعل معها، والتي تم تصميمها بطريقة مبتكرة لتحاكي تطلعات الشباب، وهذا ما ظهر جلياً من خلال مشاركة 67% من الفئة الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة من عدة مناطق في انحاء المملكة، مشيراً إلى أن المبادرة نجحت في جذب اهتمام المجموعات الرياضية المحلية عبر حملتها الرقمية، ومن أجل ذلك تم تصميم مسابقة أولى فرعية لهذه المجموعات شهدت منافسة حماسية بين 36 فريقًا بمجموع 637 متنافسًا بهدف الفوز بالجوائز المقدمة من الاتحادين.

الجدير بالذكر أنه مبادرة تحرّك والعب مستمرة عبر تحديات رياضية مختلفة، تمنح المشاركين من خلالها العديد من التجارب القيمة في ممارسة الرياضة.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية