أخبار عاجلة

"هيئة العلا" تبدأ أعمال توسعة منتجع "عشار" بالشراكة مع "أكور"

ستتولى إدارة علامة "بنيان تري" الفندقية العالمية

أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، عن انطلاق أعمال مشروع توسعة منتجع "عشار"، وذلك بالشراكة مع مجموعة فنادق "أكور" الرائدة في مجال الضيافة والمنتجعات.

وتم اختيار "أكور" لتطوير وإدارة هذه المرافق السياحية المتميزة وذات الطابع البيئي والطبيعي لتميزها عالميا في هذا المجال، والتزامها بالمحافظة على البيئة ومبادئ الاستدامة في جميع نواحي عملها.

وتأتي الاتفاقية كجزء من استراتيجية الهيئة التي تهدف إلى تطوير العلا كوجهة سياحية مميزة يستمتع زوارها بما تقدمه من طبيعة خلابة وثقافة وتراث عريقين.

وسيعمل قطاع الفنادق والسياحة في الهيئة الملكية لمحافظة العلا على توسعة منتجع "عشار"، والذي ستتولى إدارة علامة "بنيان تري" الفندقية العالمية، والتي تدير عددا من الفنادق في أشهر مدن العالم السياحية بين أوروبا وشرق آسيا.

وستشمل التوسعة، إضافة 47 فيلا جديدة إلى 35 فيلا موجودة حالياً بأحجام متفاوتة بما يناسب مختلف المتطلبات للأفراد والعائلات؛ ليوفر للزوار ما مجموعه 82 فيلا راقية، على أن يتم تطوير الموقع وتشييد الفلل الجديدة باعتماد تصاميم تتميز بالأناقة والأصالة حسب مواصفات عالمية تتناسب مع خصوصية البيئة، كما يمنح المنتجع لضيوفه تجربة فريدة، بحيث يستمتعون بالمناظر الجميلة للوادي وبدمج بين الأناقة والبيئة البرية والطبيعية.

وفي تعليقه على الشراكة، قال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا المهندس عمرو المدني: "تبرز هذه الشراكة أهمية العلا كوجهة سياحية ذات قدرة على جذب أقطاب عالمية للاستثمار في العلا بما يعزز التنوع الاقتصادي ويسهم بتحقيق رؤية العلا التي أطلقها ولي العهد سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا في 2019، وبمتابعة وإشراف من الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود محافظ الهيئة الملكية للعلا".

وأضاف: "نحن نعمل على خطة طويلة الأمد لتطوير العلا لتستضيف مليوني زائر سنوياً بحلول عام 2035، مما سيكون له أثرا إيجابيا مباشرا بتعزيز الاقتصاد ويسهم بإيجاد 38000 وظيفة جديدة".

وتابع: "سنعلن قريباً عن سلسلة من المشاريع والاستثمارات التي تشمل 15 مشروعاً جديداً لتطوير قطاع الضيافة والبنية التحتية السياحية في المحافظة، ونحن ملتزمون بالعمل مع أفضل مشغلي الفنادق ومطوريها على مستوى العالم لإنجاز هذه المشاريع التي تمثل امتداداً لإرثنا الثقافي وتعزز طبيعة منطقتنا الخلابة، بهدف تطوير العلا، وضمان التطوير البشري والحضري للمنطقة عبر توفير فرص عمل جديدة وتدريب وتأهيل الكوادر المحلية لتمكينها من بناء مستقبل العلا".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ"أكور" السيد سيباستيان بازين: "تماشياً مع التزامنا بتنمية مجموعة أكور ومنتجاتها الفريدة في المملكة العربية وكواحدة من أولى مجموعات الضيافة العالمية التي تبدأ العمل في المملكة، نحن فخورون للغاية بالمشاركة في تطوير محافظة العلا، والاحتفاء بتراث وثقافة المملكة".

وأضاف: "نحن متحمسون للعمل مع شركائنا علامة بانيان تري وتوفير أفضل الخدمات والمنتجات في منتجع عشار".

بدوره قال رئيس قطاع الفنادق والمنتجعات في الهيئة الملكية لمحافظة العلا بندر الحربي: "يشكل منتجع عشار جزءاً من استراتيجيتنا لإنشاء وجهة راقية تقدم تجارب لا تنسى على مدار العام وتُرسي معايير الضيافة الأصيلة، ونحن نهدف إلى أن نخلق تجربة متميزة تجمع بين برامج الفعاليات والمهرجانات المميز الذي نقدمه ومجموعة التجارب السياحية التي تقدم للزوار متعة الاستمتاع بالطبيعة والفنون والتراث كجزء من البيئة الحيّة".

وأضاف: "يضم وادي عشار قاعة مرايا والتي استضافت مؤتمر الحجر الأول للحائزين على جائزة نوبل، بالإضافة إلى عدد من الحفلات الموسيقية لكبار الفنانين من حول العالم، مما سيلبي احتياجات السيّاح الباحثين عن مشهد تاريخي وثقافي يوفر لهم فرصة الاستمتاع بالطبيعة والاستجمام".

جدير بالذكر أن الخطة الاستراتيجية للهيئة الملكية لمحافظة العلا القائمة على التنمية المستدامة تنطلق من 12 مبدأ استراتيجياً، تنبثق من ميثاق الهيئة وتقوم هذه المبادئ على الحفاظ على تعزيز السياحة رفيعة المستوى مع الحفاظ على المشهد الطبيعي والسلامة البيئية في العلا وتوفير الفرص التنموية للمجتمع.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية