حرق مقر "الحرية والعدالة" في "ههيا" ردا على مقتل أحد أبناء قرية المهدية في سيناء

حرق مقر "الحرية والعدالة" في "ههيا" ردا على مقتل أحد أبناء قرية المهدية في سيناء حرق مقر "الحرية والعدالة" في "ههيا" ردا على مقتل أحد أبناء قرية المهدية في سيناء

كتب : نظيمة البحراوى وأحمد محمود منذ 17 دقيقة

قام العشرات من أهالى مدينة ههيا بالشرقية، وبخاصة قرية المهدية، بمحاصرة عدد من الإخوان في أحد مساجد المدينة، وأشعلوا النيران فى سيارتين ملاكى وعدد 5 درجات بخارية تابعة للإخوان المسلمين، كما قاموا بمهاجمة مقر الحرية والعدالة في ههيا، وأشعلوا فيه النيران، وأسفر ذلك عن احتراق المقر، كما قاموا برشق عدد من محلات الإخوان بالحجارة، وذلك على خلفية تصاعد غضب الأهالى عقب علمهم باستشهاد المجند عبدالفتاح عبدالحميد محمد ابن قرية المهدية الذى لقى مصرعه اليوم ضمن الـ25 شهيدا خلال هجوم الجهاديين عليهم برفح، ثم قام الأهالى بتنظيم مسيرة بالقرية مرددين خلالها هتافات "لاالله الا الله الشهيد حبيب الله"، كما حمّلوا الاخوان مسؤولية مقتل الجنود وأعمال العنف التى تشهدها البلاد.

يشار إلى أن الإخوان أعلنوا عن تنظيم مسيرة عقب صلاة العشاء لرفض ما أسموه بـ"الانقلاب العسكرى" وأداء صلاة الغائب على أرواح قتلاهم، إلا أن الأهالى منعوهم من ذلك.

DMC