أخبار عاجلة

.. أرقام قياسية في الأمريكيتين وجنوب إفريقيا

فيروس كورونا.. أرقام قياسية في الأمريكيتين وجنوب إفريقيا .. أرقام قياسية في الأمريكيتين وجنوب إفريقيا
في طريقها للتحول إلى بؤرة جديدة بعد تجاوزها 300 ألف إصابة

فيروس كورونا.. أرقام قياسية في الأمريكيتين وجنوب إفريقيا

في الوقت الذي لم تسجل الصين فيه سوى إصابة واحدة بفيروس كورونا الجديد، يبدو أن جنوب إفريقيا في طريقها للتحول إلى بؤرة جديد لوباء كوفيد-19، بعد أن تجاوزت الإصابات فيها 300 ألف إصابة؛ فيما تُواصل الولايات المتحدة تسجيل أرقام قياسية بالإصابات الجديدة.

وتفصيلًا، أعلنت السلطات الصحية في الصين، اليوم الخميس، أنها سجلت إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي في نهاية يوم 15 يوليو، انخفاضًا من 6 حالات في اليوم السابق؛ مشيرة إلى أن الإصابة الجديدة حدثت لمسافر قادم من الخارج.

وبينما لم يتم تسجيل أي حالات جديدة في العاصمة بكين لليوم العاشر على التوالي، كانت كل الحالات الجديدة الست في اليوم السابق حالات وافدة أيضًا، بحسب "رويترز".

وبهذا يبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في البر الرئيسي للصين 83.612 حالة إصابة؛ بينما ظلت حصيلة الوفيات عند 4.634 حالة وفاة دون تغيير.

وفي قارة إفريقيا، أعلنت وزارة الصحة في جنوب إفريقيا أن عدد إصابات ، المسبب لوباء كوفيد-19، تجاوزت حاجز 300 ألف إصابة.

وبهذا العدد من الإصابات، أصبحت جنوب إفريقيا أكثر دول إفريقيا إصابة بالمرض، ومن بين العشر الكبرى عالميًّا من حيث الإصابات.

وكانت الوزارة قد أعلنت في بيان أنها سجلت 12.757 إصابة أمس الأربعاء؛ ليرتفع العدد الإجمالي إلى 311.049 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس؛ فيما بلغ عدد الوفيات 4453 وفاة.

أما في أمريكا الشمالية، فقد سجلت الولايات المتحدة، مساء الأربعاء، أكثر من 67 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية في هذا البلد، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

ووفق "سكاي نيوز" أظهرت بيانات جونز هوبكنز، حتى بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس، أن الولايات المتحدة سجلت خلال 24 ساعة 67.632 إصابة جديدة بالوباء، إضافة إلى 795 وفاة؛ ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الفيروس الفتاك أرواحهم في هذا البلد إلى أكثر من 137.200 شخص من أصل نحو 3.5 مليون مصاب.

وفي قارة أمريكا اللاتينية، تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا عتبة الـ150 ألف وفاة الأربعاء، حوالى نصفها في البرازيل؛ وفق تعداد أجرته وكالة "فرانس برس" استنادًا إلى مصادر رسمية.

ووفقًا للتعداد، فقد بلغ إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي 3.540.060 شخصًا، توفي منهم 151.022 شخصًا؛ مما يجعلها ثاني أكثر منطقة في العالم تضررًا بكوفيد-19 بعد أوروبا التي سجلت 203.793 وفاة.

وفي البرازيل، تسبب فيروس كورونا الجديد بوفاة 75.366 شخصًا من أصل حوالى مليوني مصاب، في حين بلغ عدد الوفيات بالفيروس في المكسيك، 36.327 حالة وفاة؛ بينما سجلت بيرو 12.417 وفاة جراء الفيروس.فيروس كورونا الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية