أخبار عاجلة

بعد انتشال 10 غرقى.. شاهد إغلاق "شاطئ الموت" بمصر

بعد انتشال 10 غرقى.. شاهد إغلاق "شاطئ الموت" بمصر بعد انتشال 10 غرقى.. شاهد إغلاق "شاطئ الموت" بمصر
بدأ بغرق طفل وموت 10 أشخاص حاولوا إنقاذه

بعد انتشال 10 غرقى.. شاهد إغلاق

نجحت قوات الإنقاذ النهري بمدينة الإسكندرية، شمالي ، في انتشال الجثة العاشرة ضِمن 11 غريقًا من ضحايا شاطئ النخيل بحي العجمي، والمعروف بـ"شاطئ الموت".

وحسب موقع "مصراوي"، قال مصدر أمني، مساء أمس السبت: إن الجثة التي جرى انتشالها من أمام شاطئ السلام المجاور للنخيل -على بُعد كيلو مترًا من موقع الغرق- لشاب يُدعى إسماعيل سعيد 17 عامًا، مقيم بمنطقة صفط محافظة الجيرة.

وأضاف المصدر أن أسرة الغريق تعرفت عليه وجرى نقله إلى مشرحة الإسعاف؛ مشيرًا إلى أنه يجري البحث عن شخصين آخرين في مياه البحر.

كان 11 شخصًا لقوا مصرعهم غرقًا، فجر الجمعة، بشاطئ النخيل بحي العجمي، أثناء محاولتهم إنقاذ طفل غرق، وكانوا جميعًا قد تسللوا إلى الشاطئ بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء بمنع ارتياد الشواطئ في ظل جائحة كورونا.

وحسب موقع صحيفة "اليوم السابع" كشف اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، تفاصيل غرق 11 مواطنًا في شاطئ النخيل، في مقابلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة المحور؛ حيث قال: إن قصة غرق 11 مواطنًا جاءت بعد تسلل بعض المواطنين بعد صلاة الفجر؛ حيث دخلت بعض الأسر وبعض الناس إلى الشاطئ، ودخل طفل ووالدته البحر، وتعرضوا للغرق؛ فبدأ الناس الموجودون على الشاطئ يجرون نحوهم واحدًا تلو الآخر، ووصل عددهم إلى 11 شخصًا، غرقوا جميعًا، وتَمَكّنا من إخراج 9 جثامين حتى الآن.

وأوضح "الشريف" أن الشاطئ مغلق مثل باقي الشواطئ، وهناك 10 لافتات مكتوب عليها في الشاطئ أنه مغلق بقرار رئيس مجلس الوزراء.

ولفت محافظ الإسكندرية، إلى أن مساحة الشاطئ 1800 متر، وهو من الشواطئ الخطرة التي بها دوامات وأمواج عالية؛ لافتًا إلى أنه قرر بناء سور كبير أمامه بوابات متعددة لمنع الدخول إلى الشاطئ. قوات الإنقاذ النهري مدينة الإسكندرية

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية