"مكتب مساجد الرويضة": الجوامع تستوعب المصلين وتم تطهيرها وفق التوجيهات

افتتاح جامع جديد إضافة إلى الـ 7 الموجودة.. وهذا سبب صلاة بعضهم في الخارج

أكد مكتب المساجد والدعوة والإرشاد برويضة العرض التابع لمحافظة القويعية، أن جوامع المركز تستوعب جميع المصلين، موضحًا أن المكتب افتتح جامعًا ثامنًا إضافة للجوامع السبعة التي تقام فيها صلاة الجمعة في المركز.

وأشار إلى أن جميع المساجد تم تطبيق الإجراءات الاحترازية فيها، حيث يتم بشكل دوري تعقيمها وتطهيرها وتطبيق التباعد داخلها.

وكان عدد من قاطني مركز رويضة العرض بمحافظة القويعية قد شكوا من أداء بعض المواطنين والمقيمين صلاة الجمعة خارج المساجد، مطالبين بزيادة الجوامع التي تقام فيها الجمعة.

وقال المواطن محمد السهلي: نحن قاطنو مركز رويضة العارض نعاني أداء الصلاة خارج الجوامع في صلاة الجمعة، وتم التواصل مع منسوبي مكتب المساجد والدعوة والإرشاد بالمركز لافتتاح مساجد للصلاة تقام فيها الجمعة، فتم رفض الطلب رغم وجود تلك المساجد في الأحياء المزدحمة بحجة أنها غير مناسبة لصغرها.

وأضاف: هذا الرفض يأتي من المكتب رغم وجود ثلاثة مساجد مناسبة تستوعب ٥٠ مصليًا لكل منها مع تطبيق التباعد، كما يوجد أربعة من الخطباء المتبرعين ممّن يعرفون بالخطابة سابقًا.

وأردف: مع تصريحات وزارة الصحة شبه اليومي بإصابات أشخاص بكورونا في الرويضة لم نشاهد أحد المساجد أو الجوامع أُغلق لتعقيمه، والمشكلة أن خطيب وإمام أحد الجوامع أُصيب بفيروس كورونا وأعلن ذلك في وسائل التواصل الاجتماعي ومع ذلك لم يغلق الجامع ولم يعقم.

وطرحت "سبق" التساؤلات على مدير مكتب المساجد والدعوة والإرشاد بمركز رويضة العرض الذي قال: يؤكد مكتب رويضة العرض للمساجد والدعوة والإرشاد، تطبيق الاحترازات الوقائية في جميع المساجد والجوامع من تعقيم وتطهير ونظافة مع الحرص على التباعد أثناء أداء الصلوات والجمع وفق توجيهات وزير الشؤون الاسلامية.

وأضاف: من أبرز الاعمال التي تم تنفيذها: إقامة الجمعة في سبعة جوامع تتسع لعدد كبير من المصلين داخل مركز رويضة العرض، إضافة إلى الموافقة على إقامة صلاة الجمعة في أحد المساجد الكبيرة الذي تم الانتهاء من بنائه أخيراً، للتخفيف على الجوامع السبعة وذلك وفق توجيهات وزير الشؤون الإسلامية.

وحول تعقيم وتطهير المساجد، وإصابة أحد خطباء الجوامع بفيروس كورونا، أردف: تم تعقيم وتطهير وتنظيف جميع مساجد وجوامع المركز وفق الخطة الاحترازية التي اعتمدتها الوزارة، كما تم إغلاق أحد الجوامع وتطهيره وتعقيمه بعد ثبوت إصابة خطيبه بفيروس كورونا، ولم يتم فتحه إلا بعد عمل الاحترازات الوبائية المتبعة.

وأجاب عن الاستفسار بخصوص الصلاة خارج الجوامع بقوله: جميع الجوامع تتسع لعدد أكبر من المصلين، ولكن بسبب رغبة بعض المصلين الصلاة في جامع محدد نجد أن بعض الجوامع تمتلئ بالمصلين، بينما بعضها الاخر لايزال فيه متسع وتوجد فيه أماكن كبيرة لاستيعاب المصلين.

وتابع بالقول: لم يتقدم أي مواطن للمكتب يرغب في إقامة الجمعة في أحد المساجد التي يمكن إقامة الجمعة فيها مع تطبيق الاحترازات الوقائية المتبعة.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية