أخبار عاجلة

"الخارجية البريطانية" تدين رفض ميليشيا الحوثي صيانة سفينة "صافر"

"الخارجية البريطانية" تدين رفض ميليشيا الحوثي صيانة سفينة "صافر" "الخارجية البريطانية" تدين رفض ميليشيا الحوثي صيانة سفينة "صافر"
قالت: تشكل كارثة بيئية على وشك الوقوع وتهدد ملايين البشر

أكدت وزارة الخارجية البريطانية، أن سفينة النفط (صافر)‬ الراسية قبالة شواطئ اليمن‬، تشكل كارثة بيئية على وشك الوقوع في حال عدم اتخاذ أي إجراء حيالها.

وأوضحت "الخارجية" البريطانية في مقطع نشرته على حسابها في "تويتر"، أن خزان النفط العائم هذا يمكن أن ينسكب منها النفط في مياه البحر الأحمر‬، مشيرة إلى أنه يجب على ميليشيا الحوثيين‬ السماح لمفتشي الأمم المتحدة‬ بصعود السفينة وتفريغها من النفط.

وذكرت أن السفينة المذكورة محملة بأكثر من مليون برميل من النفط، وهي بحاجة لصيانة عاجلة، وفي حالة عدم ذلك قد تنفجر أو يحدث فيها شرخ، وينسكب منها 1.14 مليون برميل نفط في مياه البحر الأحمر، وذلك ربما يكون أربعة أضعاف ما انسكب من الناقلة إكسون فالديز في العام 1989م.

وأضافت أن حدوث التسرب سوف يتسبب في تدمير البيئة البحرية ويعرض ملايين الناس لتلوث يضر بهم؛ ما يؤكد الحاجة لإرسال الأمم المتحدة خبراء بشكل عاجل لصعود السفينة وتفريغها من النفط والمملكة المتحدة تساندهم.

كما أكدت أنه يجب على ميليشيا الحوثي تسهيل مهمة الأمم المتحدة لمعالجة ذلك الخطر المقبل.

وكان قرار مجلس الأمن 2511 أدان رفض ميليشيا الحوثي صيانة صافر، محذّرا من كارثة بيئية قد تنتج عن الخزان العائم، خصوصًا أنه قد يؤدي تسرب كميات النفط من الخزان إلى تهديد الحياة الفطرية وأرزاق الصيادين، فيما تتجاهل ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، قرار مجلس الأمن الدولي بضرورة صيانة "صافر"؛ مما يجدد التحذيرات من كارثة تحل بسببه.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية