أخبار عاجلة

"غرفة مكة" تصادق على ميزانية 2019 التي تجاوزت إيراداتها 82 مليون ريال

"غرفة مكة" تصادق على ميزانية 2019 التي تجاوزت إيراداتها 82 مليون ريال "غرفة مكة" تصادق على ميزانية 2019 التي تجاوزت إيراداتها 82 مليون ريال
أكدت قدرتها على تجاوز جائحة كورونا بأقل الخسائر

صادقت الجمعية العمومية للغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة على ميزانية الغرفة للعام المالي 2019، كما وافقت خلال اجتماع، عبر منصة زووم، بحضور رئيس مجلس الإدارة ونائبيه وأعضاء المجلس والأمين العام المكلف؛ على الميزانية التقديرية للعام الجديد 2020.

وأقرت الجمعية الإيرادات الفعلية للعام 2019 التي حققت أكثر من 82 مليون ريال.

فيما أجيزت الميزانية التقديرية للعام الجاري 2020م بإيرادات متوقعة تصل إلى 74,361,500 مليون ريال، وقد رصدت مبلغ 592.800 ألف ريال للوظائف الجديدة، و3,893,750 مليون ريال للمشروعات التطويرية.

وأكد رئيس مجلس الإدارة هشام كعكي أن الغرفة شهدت خلال 2019 حراكًا واسعًا في جميع المجالات، واستمرت في فتح آفاق وروافد جديدة لكي تستمر مسيرة العمل والابتكار حتى مع ظروف جائحة كورونا.

وقال: لقد كان لإطلاق غرفة مكة المكرمة استراتيجيتها الشاملة خطوة مفصلية لمواكبة التحول الذي تشهده المملكة، واتساقًا مع رؤية المملكة 2030، فجاءت "استراتيجية غرفة مكة المكرمة 2022" منهجية علمية وعملية لتطوير العمل، مستندة على إرث كبير وضعه رجال المال والأعمال على مر السنوات، وتم تحديد أهداف تتماشى مع التطلعات، واقتراح مبادرات تشغيلية وضعت لها مؤشرات أداء مناسبة لقياسها.

وواصل هشام كعكي حديثه: وحتى تتمكن غرفة مكة المكرمة من تفعيل الحراك الجاري بالكفاءة المطلوبة، فإنها سعت لبناء حوكمة فعالة، ونظام سياسات وإجراءات، ومصفوفة صلاحيات لتنظيم بيئة العمل، وبنية تحتية تقنية داعمة، وموارد بشرية مُدربة ومتمكنة لتحقيق الجودة الشاملة، والوصول إلى التميز المؤسسي عن طريق تبني فكرة التحسين المستمر.

واعتبر أن أداء مجلس إدارة الغرفة في دورتها العشرين ظل يسير وفق ما خُطط له حتى جاءت جائحة كورونا لتلقي بظلالها على الاقتصاد العالمي، وقد تأثرنا كغيرنا، ولكن السياسات الحكيمة التي اتخذتها بلادنا جعلتها نموذجًا عالميًّا في التعاطي مع الجائحة، وهاهو قرار تنظيم الحج يأخذ مجراه باشتراطات؛ مما يعني عودة عجلة الاقتصاد المكي للحركة مجددًا بحكمة وروية، تهيئة للدوران الكامل بحول الله وكرمه.

بدوره أشار أمين عام غرفة مكة المكرمة المكلف المهندس عصمت معتوق، إلى أن فريقاً مميزاً بالغرفة يعمل بجهد وتفانٍ لتقديم الخدمات لمنتسبينا وللمجتمع بمستويات أداء عالية تتسق مع المكانة السامية لمكة المكرمة ورؤية واستراتيجية الغرفة الطموحة.

ونوه إلى دور الشباب السعودي في إدارة العمل بالأمانة العامة بقوله: لقد تشرفت غرفتكم باحتضان كافة أنشطة قطاع التجارة والصناعة، وما زالت حركة العمل الدؤوب تتواصل في بيت التاجر والصانع المكي، بحراك لا يعرف السكون، فحتى ظروف العزل الذي فرضته الجائحة لم تحد من أعمال الغرفة التي أطلقت سلسلة من لقاءات "تحدي الجائحة" واستضافت خلالها العديد من المسؤولين والمختصين في مختلف القطاعات الهامة.

وواصل المهندس معتوق: كان لإطلاق الغرفة لعدد من الفعاليات والأعمال المختلفة ردود أفعال متميزة من قبل قطاع الأعمال والمجتمع المكي والسعودي بشكل عام، وجاءت الاستراتيجية الطموحة علامة فارقة في مسيرة الغرفة، أرست مبادئ علمية وعملية للعمل خلال الفترة المقبلة التي أساسها التحول الرقمي استعدادًا لتطبيق الإلكترونية التي تمثل أحد التوجهات الرئيسية لحكومة خادم الحرمين الشريفين.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية