أخبار عاجلة

شاهد .. موظفة تطلب من مديرها ارتداء الكمامة فينتهي بها الأمر في المستشفى

شاهد .. موظفة تطلب من مديرها ارتداء الكمامة فينتهي بها الأمر في المستشفى شاهد .. موظفة تطلب من مديرها ارتداء الكمامة فينتهي بها الأمر في المستشفى
تعرَّضت لإصابات خطيرة في رأسها.. والشرطة ألقت القبض عليه

شاهد .. موظفة تطلب من مديرها ارتداء الكمامة فينتهي بها الأمر في المستشفى

كانت موظفة هندية تعمل في مكتبها بهدوء حين دخل مديرها دون أن يرتدي الكمامة "قناع الوجه". نظرت له الموظفة، وطالبته بارتدائها، لكن بعدها انفجر الموقف في رد فعل صادم.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وقع الحادث الأسبوع الماضي في فندق "إيه بي تورزم" في مدينة نيلور بولاية أندرا برديش جنوب الهند. ويكشف شريط الفيديو لحظة دخول نائب مدير الفندق، السيد رو.سي. باسكار، أحد المكاتب بالفندق، وعندها نظرت إليه الموظفة تشيكوري أوشاراني، وقالت: "ارتدِ قناع الوجه"، لكن "باسكار" اندفع نحو المرأة رافعًا يده كأنه يقول "مَن أنتِ حتى تحدثيني هكذا". بعدها شد المرأة من شعرها، وأسقطها أرضًا، ثم أمسك بعصا من كرسي مكسور، وانهال بها ضربًا على رأسها التي كانت تحاول الإفلات من قبضة يده دون جدوى.

ويستمر الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة؛ إذ حاول أحد الموظفين الدفاع عن زميلته، لكنه لم يستطع، فيما هربت موظفة أخرى من المكان خشية تعرُّضها للضرب. وهنا تدخَّل موظف ثانٍ، وتمكن من سحب العصا من يد "باسكار"، وحاول بعدها تهدئته.

ونقلت الصحيفة عن وسائل إعلام هندية أن الموظفة "أوشاراني" تعرضت لإصابات خطيرة في رأسها؛ وتم نقلها إلى المستشفى، فيما ألقت الشرطة القبض على نائب المدير.

وأشار بعض موظفي الفندق إلى وجود كراهية متبادلة ومشاكل بين نائب المدير والموظفة، وهي السبب الحقيقي للاعتداء.

وقالت "الديلي ميل": لا يزال "باسكار" محتجزًا في انتظار محاكمته بتهم الاعتداء على امرأة بسلاح، والتسبُّب بإصابات شديدة لها، وإهانتها، إضافة إلى مخالفة التعليمات الصحية بعدم ارتداء قناع الوجه.

وكتبت شرطة نيلور في صفحتها على موقع "تويتر": "شرطة نيلور لا تتسامح مع أي انتهاك أو جريمة ضد المرأة. سلامة النساء على رأس أولوياتنا".

وغرّدت ريخا شارما، رئيسة اللجنة الوطنية الهندية للمرأة، قائلة: "نحن نتابع القضية، ويجب أن يلقى هذا الموظف عقابه". الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية