أخبار عاجلة

"شعيب": مبادرة "السجادة البلاستيكية" ستحدّ من انتشار عدوى كورونا

شكرت جمعية أجياد للدعوة على استجابتها السريعة في تنفيذها

أكدت مديرة إدارة المشاركة المجتمعية والتطوع الصحي بصحة منطقة مكة المكرمة أخصائية أول محاسن بنت حسن شعيب، أن مبادرة توفير سجادة صلاة لاستخدام المرة الواحدة التي وفرتها جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في أجياد، ساهمت في زيادة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار عدوى لدى العاملين في القطاع الصحي وبين المرضى المنومين بأقسام العزل بالمستشفيات في مكة المكرمة.

وكشفت شعيب أن المبادرة ساهمت في أداء الصلوات المفروضة للمرضى والممارسين الصحيين في مواقعهم الصحية؛ فهي تعد مبادرة ذكية جاءت في وقتٍ لزيادة الاحترازات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، موضحة أن السجادة من مواصفاتها قابلة للتحلل وصديقة للبيئة وصنعت خصيصًا لجائحة كورونا وذات الاستخدام المرة الواحدة.

وعن فكرة السجادة البلاستيكية قالت: إن الفكرة انبثقت بعد احتياج حقيقي من المرضى والممارسين الصحيّين لكونهم متواجدين في المواقع الصحية التي تكون معرضة للفيروس ومن الصعب أداء الصلاة بسجادة واحدة، وكانت هذه المبادرة لدعم من هم في الصف الأول لسلامتهم.

وفي الختام رفعت شعيب، شكرها لجمعية الدعوة بأجياد على استجابتها السريعة ووقفتها المتميزة وتفاعلها غير المستغرب، فهي تعد من الجمعيات الرائدة في أقدس بقعة على وجه الأرض مكة المكرمة؛ لأنها تخدم وفد الرحمن من المعتمرين والحجاج.

فيروس كورونا الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية