أخبار عاجلة

الأمن يفرق أنصار مرسي ببني سويف بعد محاولتهم إغلاق مديريات التعليم

الأمن يفرق أنصار مرسي ببني سويف بعد محاولتهم إغلاق مديريات التعليم الأمن يفرق أنصار مرسي ببني سويف بعد محاولتهم إغلاق مديريات التعليم
تولت قوات الجيش ببني سويف تأمين مديريات التربية والتعليم والمالية ومنطقة بريد بني سويف، وأطلقت أعيرة نارية في الهواء أمام منطقة بريد بني سويف لتفريق أنصار الإخوان بحي الحميات بعد محاولة المئات منهم تنفيذ عصيان مدني على مقار مديريات التعليم والمالية والبريد. وهرب أنصار الإخوان من أمام مدرعات الجيش بعد وصول مدرعات الجيش، وقال المستشار محمد مجدي البتيتي، محافظ بني سويف، أن الجيش نجح في إلقاء القبض على 13 من عناصر الجماعة أثناء مطاردتهم في شوارع بني سويف وتسليمهم إلى الشرطة وعمل محاضر لهم وإرسالهم إلى المستشار محمد بسيوني، المحامي العام لنيابات بني سويف لتنفيذ القانون ضدهم. كان المئات من أنصار الإخوان في بني سويف قاموا بعمل دروع بشرية أمام أبواب المديريات لمنع الموظفون عن العمل ودخول المترددين لقضاء مصالحهم، فيما طلب مديرو المصالح المحافظ المستشار محمد مجدي البيتيتي لإرسال قوات من الجيش لحماية الموظفين. وقال رأفت رمسيس، مدير عام الإدارة العامة لبريد بني سويف، «إنني فوجئت باتصالات من موظفي مكاتب البريد على مستوى الإدارة يؤكدون أن هناك العشرات من أنصار الإخوان يمنعون المواطنين من دخول المكاتب للحصول على معاشاتهم، فاتصلت بالجيش الذي أرسل 6 مدرعات من الجيش وسيارتي جيب بقيادة المقدم وسام محمد من قوات المظلات طاردوا أنصار الإخوان». وقال المستشار محمد مجدي البتيتي، محافظ بني سويف، إن قيمة الخسائر التي لحقت من جراء حريق ديوان عام المحافظة والبوابة الإلكترونية وجراج المحافظة واستراحات القيادات وصلت إلى 60 مليون جنيه، وقال إنه تحدث إلى قيادات القوات المسلحة ووزارة الداخلية لتوفير مزيد من التأمين بقوات الجيش والشرطة حتى يعود الهدوء تدريجيًا لأرجاء المحافظة، وأنه اطمأن إلى تأمين كنائس المحافظة عقب إرساله وفدًا شخصيًا من حراسته لمطرانية المحافظة.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية