أخبار عاجلة

الربوة والأوس في مأزق.. والحل مخرج على الدائري

الربوة والأوس في مأزق.. والحل مخرج على الدائري الربوة والأوس في مأزق.. والحل مخرج على الدائري

المرور يقرّ بالمشكلة ويحيل ملفها إلى «النقل»

 سامي المغامسي (المدينة المنورة)

ما زال سكان حي الربوة ومخطط الأوس في المدينة المنورة يعانون من عدم وجود مخارج ومداخل تحل مشكلة الازمة المرورية على دوار طريق الملك عبدالعزيز وطريق المطار. وطالبوا النقل والمرور بالتفاعل مع مطالبهم وإنشاء مداخل ومخارج من الحي على الدائري الثاني وإلغاء دوار الملك عبدالعزيز نتيجة الاختناقات المرورية على الدوار وإنشاء جسور بدلا من الدوار. وتظهر الازمة جلية مع بداية العودة الى المدارس حيث يشهد دوار الملك عبدالعزيز ازحادما شديدا نتيجة عدم وجود مخارج للحي. أحمد فاضل أحد سكان الحي يقول: إن حيي الربوة والأوس يتميزان بكثافة سكانية كبيرة ولا يوجد لهما مخرج على الدائري الثاني الذي يعتبر شريان الحركة المرورية وتبدأ الازمة الفعلية عند بدء العودة الى المدارس. وكان دوار الملك عبدالعزيز شهد اختناقات مرورية خلال شهر رمضان المبارك، وقال إن وزارة النقل نفذت في الفترة الأخيرة العديد من المخارج والتقاطعات على الدائري الثاني لكن لم يتم إنشاء مخارج جديدة في حي الربوة رغم الكثافة السكانية في الحي. وقال: يوميا نتعرض إلى إشكاليات مرورية عند الخروج على الطريق الفرعي لدائري الثاني نتيجة الاختناقات المرورية وعدم وجود مخارج على الدائري، وقال إن الحركة المرورية تواجه إشكالية صباحا نظرا لكثافة السيارات على دوار الملك عبدالعزيز، حيث إن الدوار يستقبل جميع الأحياء التي تقع بين دوار المطار والدوار نفسه، كذلك الأحياء التي تقع على طريق الملك عبدالعزيز. علي المطيري أحد سكان مخطط باقدو أكد أن حل مشكلة الاختناقات المرورية في دوار الملك عبدالعزيز إزالة الدوار وإنشاء جسور ومخارج جديدة تقضي على الازدحام والاختناقات المرورية التي يشهدها الدوار يوميا خاصة عند اتجاه الطلاب الى المدارس. وقال: تم حل مشكلة دوار طريق المطار وقبله دوار السلام وتخفيف الحركة المرورية عليهما بعد إنشاء جسر. وقال إن الحركة المرورية تكاملية وليست حلا جزئيا ويجب أن تكون متصلة ببعض، وأتمنى من وزارة النقل أن تعمل على إنشاء جسر ينهي معناة الأحياء المجاورة لدوار الملك عبدالعزيز، وقال إن وزارة النقل نفذت العديد من المشاريع الجديدة التي ساهمت في تسهيل وانسيابية الحركة المرورية في الدائري الثاني، ونتمنى استكمال تنفيذ المراحل المتبقية للحد من الاختناق المروري. «عكاظ» اتصلت بمدير وحدة الامن والسلامة والناطق الاعلامي لمرور المدينة المنورة عمر حماد النزاوي الذي أوضح أن هناك إشكالية فعلا تواجه سكان حي الربوة لعدم وجود مخارج على الدائري الثاني وينصب خروجهم عبر دوار الملك عبدالعزيز، ما يؤدي إلى ضغط شديد على الدوار وازدحام رغم أن هناك تواجدا مستمرا لرجال المرور على الدوار، وإنشاء مخارج جديدة قبل الدوار سيحد من الاختناقات، وكذلك سكان مخطط الملك فهد ومخطط الأوس لا توجد لهم مخارج على الدائري الثاني وخروجهم يكون عن طريق المطار أو طريق الملك عبدالعزيز، ونتمنى من إدارة الطرق والنقل في المدينة المنورة اعتماد إنشاء مخارج جديدة على الدائري الثاني في هذه المواقع.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية