80% من المستخدمين يؤلفون كلمات المرور لحساباتهم ونصفهم لا يعرف كيف يتأكد من اختراقها

80% من المستخدمين يؤلفون كلمات المرور لحساباتهم ونصفهم لا يعرف كيف يتأكد من اختراقها 80% من المستخدمين يؤلفون كلمات المرور لحساباتهم ونصفهم لا يعرف كيف يتأكد من اختراقها

 

 

 

وجد أحدث تقرير لكاسبرسكي أن 80% من المستخدمين في دولة الإمارات يؤلفون كلمات المرور الخاصة بحساباتهم، بينما يقول 48% إنهم غير مدركين لكيفية التحقق مما إذا كانت بيانات الدخول إلى حساباتهم مسرّبة. ويبرز التقرير المعنون بـ "حماية الخصوصية الرقمية: الارتقاء بمستوى الحماية الشخصية"، الحاجة إلى تخزين كلمات المرور بشكل أكثر أمنًا.

 

وتُعدّ كلمات المرور الطريقة الأكثر شيوعًا للمصادقة على الدخول إلى الحسابات الإلكترونية، ولكنها لن تعمل بكفاءة إلا إذا كان اختراقها صعبًا وسريتها مرعية. ومع تزايد أعداد التطبيقات التي يتطلب استخدامها كلمات مرور، قد يكون من الصعب ابتكار كلمات مرور قوية ومعقدة تبقى راسخة في الأذهان، لا سيما عندما يُطلب من المستخدمين في بعض الحسابات تغيير كلمات المرور بانتظام.

 

كذلك تزداد من جهة ثانية أهمية الحفاظ على كلمات المرور وتخزينها بأمان والبحث عن الحالات المحتملة لاختراقها وتسريبها.

 

ووفقًا لتقرير كاسبرسكي، قال 53% من المستخدمين في دولة الإمارات إنهم يتذكرون جميع كلمات المرور الخاصة بهم، وهو ما قد يكون أمرًا صعبًا إذا استوفيت متطلبات الأمن مثل مستوى تعقيد كلمات المرور وتفردها لكل حساب. وقال 23% من المستطلعة آراؤهم في دراسة كاسبرسكي إنهم يحتفظون بكلمات المرور مكتوبة في ملف أو وثيقة مخزنة على جهاز الحاسوب، في حين يستخدم 19% المتصفحات على أجهزة الحاسوب أو الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية لتخزين كلمات المرور.

 

L95mSAOCsImBGg7s5r5vrTH9B1LRBzEH4NXPY4yY

الأساليب التي يستخدمها المستخدمون لتخزين كلمات المرور أو تذكّرها


 

وثمّة، مع ذلك، بعض الطرق للتحقُّق من حدوث تسرّب لكلمة المرور؛ إذ يمكن، على سبيل المثال، لخدمات مثل Have I been Pwned? التحقق من كون كلمة مرور ما مخترقة في التسريبات العامة أو خروقات البيانات، وذلك من خلال مطابقتها مع قاعدة بيانات ضخمة.

 

وبوسع المستخدمين مراقبة انتشار البيانات الشخصية، بما فيها كلمات المرور التي ربما تم تسريبها، لا من أجل الوعي بالأمر فقط، وفق ما أفادت مارينا تيتوفا رئيس تسويق المنتجات الاستهلاكية في كاسبرسكي، التي أشارت إلى أن الأفراد بوسعهم، من خلال ذلك الاطلاع "اتخاذ الإجراءات المناسبة لتقليل احتمالات انتهاك خصوصيتهم الذي قد يؤدي إلى وقوع عواقب خطرة، ولهذا فإننا حريصون في كاسبرسكي على التركيز على حماية خصوصية المستخدمين".

 

وتوصي كاسبرسكي المستخدمين باتباع التدابير التالية لضمان سلامة بياناتهم الشخصية:

  • تقليل عدد الأشخاص الذين تجري مشاركتهم بمعلومات تسجيل الدخول إلى الحسابات، مع الحرص على عدم ترك كلمات المرور في متناول الآخرين، سواء مكتوبة على ورقة أو محفوظة في جهاز، فعلى الرغم من أن تركها في المتناول يسهّل على المستخدم الوصول إليها، لكنه قد يُغري الآخرين بالوصول إلى أشياء لا تريدهم أن يصلوا إليها.

  • محاولة استخدام خدمة Kaspersky Secure Password Check التي تتيح للمستخدم التحقق من مدى قوة كلمة المرور، والوقت الذي قد يُستغرق في الكشف عنها.

  • استخدام كلمات مرور قوية يُنشئها حل أمني موثوق به، مثل Kaspersky Password Manager، يستطيع إنشاء كلمات مرور آمنة وفريدة لكل حساب في كل مرة، ويساعد على مقاومة إغراء إعادة استخدام كلمة المرور نفسها أكثر من مرة.

  • اكتشاف ما إذا تعرضت للاختراق أي من كلمات المرور المستخدمة للوصول إلى الحسابات على الإنترنت، من خلال ميزة التحقّق من الحساب في Kaspersky Total Security، وذلك بحثًا عن أي تسرّب محتمل للبيانات. وإذا كشف عن تسرب ما فإن الحلّ يقدم معلومات عن فئات البيانات المكشوفة حتى يتمكّن الفرد المتأثر من اتخاذ الإجراء المناسب.

 

 

 

 

نبذة عن كاسبرسكي

 

كاسبرسكي هي شركة عالمية متخصصة في الأمن الإلكتروني تأسست في العام 1997. وتقوم كاسبرسكي بترجمة خبرتها العميقة باستمرار إلى الجيل القادم من الحلول والخدمات الأمنية لحماية الشركات، والبنية التحتية الحيوية، والحكومات والمستهلكين في جميع أنحاء العالم. وتشمل محفظتها من المنتجات الأمنية الخاصة بالشركات حماية النقاط الطرفية وعددًا من الحلول الأمنية والخدمات المتخصصة بمكافحة التهديدات الرقمية المتطورة والمتقدمة. وتعمل حلول كاسبرسكي التكنولوجية على حماية أكثر من 400 مليون مستخدم، كما تساعد 270,000 من العملاء من الشركات على حماية أصولهم.

شبكة عيون الإخبارية