أخبار عاجلة

منافس على الرئاسة : محطات في حياة جو بايدن

مصراوي Masrawy

01:02 م السبت 06 يونيو 2020


كتبت- هدى الشيمي:

اتسمت حياة جو بايدن السياسية بالتأرجح صعودًا وهبوطًا ما بين النجاح والانتكاسات، في بعض الأحيان أعقبت انتصاراته السياسية مأساة شخصية لا يمكن تصورها، ولكنه مع ذلك استطاع الصمود، وحافظ على مكانته لـ36 عامًا في مجلس الشيوخ، وثماني سنوات في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وتمكن من التغلب على منافسيه الديمقراطيين في الانتخابات التمهيدية لاختيار مُرشح يمثل الحزب في الانتخابات الرئاسية المُقبلة، وحقق انتصارًا كبيرًا فيما اُُطلق عليه "الثلاثاء العظيم" ليعود مرة أخرى إلى الصدارة بعد هزائم متلاحقة أصابت حملته الانتخابية.

حصل بايدن على ما يكفي من أصوات مندوبي الحزب الديمقراطي ليفوز رسمياً بترشيح الحزب لخوض سباق الرئاسة أمام الرئيس الجمهوري دونالد ، في الانتخابات المقررة في نوفمبر. وفي السطور التالية نُلقي الضوء على أبرز المحطات في حياة السيناتور، ونائب الرئيس، والمُرشح للانتخابات الأمريكية جو بايدن.

"طفل مُتلعثم"

1

قضى طفولته في سكرانتون، بنسلفانيا، حيث عانى والده، والذي كان ثريًا، للعثور على فرصة عمل ثابتة عقب سلسلة من الانتكاسات مر بها في حياته المهنية.

2

عندما أتم "جوي" عامه العاشر، انتقلت عائلة بايدن إلى ويلمنجتون، ديلاوير، بعد حصول والده على وظيفة في بيع السيارات، عاشت الأسرة في منزل مكوّن من ثلاث غرف، وشارك جو وأشقائه عمهم نفس الغرفة.

3

عانى بايدن عندما كان طفلاً صغيرًا من التلعثم، ولم يكن قادرًا على نطق بعض الأسماء بسهولة من بينها اسم عائلته، لذلك أطلق عليه زملائه في المدرسة اسم (باي- باي). حاول الخروج من هذا المأزق بإجراء حوارات داخل دماغه، والتحدث مع وضع حصى في فمه، وحفظ الفقرات عوضًا عن قراءتها بصوت عالٍ من الكتب المدرسية في الصف.

4

حصل على درجة البكالوريوس في عام 1965 من جامعة ديلاوير في تخصص التاريخ والعلوم السياسية، وحصل على دكتوراة في القانون من كلية الحقوق بجامعة سيراكيوز.

الإصرار على الرئاسة

5

التقى بزوجته المستقبلية نيليا هنتر في عطلة الربيع في جزر البهاماس خلال سنته الجامعية الأولى، وفي موعدهما العاطفي الثاني لم يكن لدى بايدن ما يكفي لدفع فاتورة المطعم، فأقرضته 20 دولار. سألته والدة نيليا، خلال لقائها الأول ببايدن، عما يريد أن يفعله من أجل كسب لقمة عيشه فقال لها "أنوي أن أكون رئيسًا للولايات المتحدة".

6

تزوج بايدن ونيليا في عام 1966، وُلد ابنهما بو في عام 1969، وفي العام الذي تلاها انجبا ابنهما الثاني هنتر، وقتها قال بايدن، في مقابلة عام 1970، إنه لن يتوقف عن الإنجاب حتى يُرزق بفتاة صغيرة، وُولدت ابنتهما نعومي في العام التالي.

حادث مُفجع

في عام 1972، في عامه الـ29، استطاع بايدن هزيمة السيناتور الجمهوري كال بوجز، ليصبح خامس أصغر شخص يتم انتخابه على الإطلاق في مجلس الشيوخ الأمريكي. وإذا فاز بادين في انتخابات الرئاسة في نوفمبر المُقبل، 77 عامًا، سيكون أكبر رئيس يتم تنصيبه لرئاسة الولايات المتحدة.
بعد أسابيع قليلة فقط من فوز بايدن بمقعده في مجلس الشيوخ، وصله نبأ مُفجع، إذ اصطدمت عربة مقطورة تحمل ذرة بسيارة أسرته، وكان بداخلها زوجته وأطفاله الثالثة عائدين من التسوق لشراء شجرة عيد الميلاد، توفيت نيليا، وابنتهما ناعومي البالغة من العمر 13 شهرًا قبل وصولهما إلى المستشفى، ونُقل والداه الصغيران بو وهنتر إلى المستشفى يعانيان من إصابات خطيرة.

8

لم يترك بايدن طفليه خلال مرحلة العلاج، وأدى اليمين كسناتور في مجلس الشيوخ في غرفة ابنه بو في المستشفى، ولكنه فقده عام 2015 بعد وفاته إثر صراعه مع سرطان في المخ.

وفي عام 1977، التقى بايدن جيل تريسي جاكوبس، مُعلمة لغة إنجليزي، خلال موعد مُدبر من قبل شقيقه، وتزوج الاثنان في عام 1977.

9

السباق الرئاسي لأول مرة

قرر بايدن خوض سباق الانتخابات الرئاسية للمرة الأولى في عام 1987، ولكنه انسحب بعدما اتضح أنه اقتبس في واحد من خطاباته مقاطع بأكملها من خطاب ألقاه زعيم حزب العمل البريطاني نيل كينوك.

بعد عام واحد خضع بايدن لعملية جراحية لعلاج تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، وخضع لعملية أخرى بعد ثلاثة أشهر من الأولى.

10

رجل الخطابات الطويلة

عُرف عن بايدن في الكابيتول هيل إلقائه خطابات طويلة ومليئة بالتفاصيل التي اعتبرها البعض مملة، علاوة على ملاحظاته الكثيرة. يُقال إنه أثناء استماع السيناتور آنذاك باراك أوباما لأحد خطابات بايدن الطويلة في مجلس الشيوخ، كتب في مذكرة لأحد المساعدين: "أطلق عليّ النار.. الآن!"، في إشارة إلى شعوره الشديد بالملل.
في الوقت نفسه، تجمعه علاقات قوية وصداقة حميمة مع عدد من الأشخاص أصحاب النفوذ في واشنطن، على رأسهم السيناتور الراحل جون ماكين، وطلب ماكين من بايدن إلقاء خطاب تأبينه في جنازته التي أقيمت في عام 2018.

11

مواقف سياسية

في عام 1991، صوّت بايدن إلى جانب أغلبية الديمقراطيين في مجلس الشيوخ ضد استخدام القوة لإخراج العراق من الكويت. وخلال جولته في البلقان عام 1993 ألتقى بايدن بالزعيم الصربي سلوبودان ميلوسيفيتش، وقال نائب الرئيس الأمريكي السابق إنه وقتذاك قال للزعيم الصربي إنه "مجرم حرب ملعون" في وجهه، ولكن الأشخاص الذين حضروا هذا الموقف يتذكرون أنه لم يكن بهذه الجرأة وصاغ العبارة بطريقة أكثر دبلوماسية.

صوّت بايدن لصالح الغزو الأمريكي للعراق عام 2002، وكان متواجدًا وقتها بالبيت الأبيض عندما وقع الرئيس السابق جورج دبليو بوش القرار الذي يسمح باستخدام القوة في العراق، ولكنه أعرب عن أسفه لموافقته على هذا القرار، ووصفه بـ"الخطأ".

12

نائب الرئيس

في عام 2008، شارك بايدن في سباق الانتخابات الرئاسية ولكنه انسحب بسبب قلة الأصوات التي حصل عليها، وبعد سبعة أشهر أخبره أوباما بأنه مُهتم للعثور على مكان مُهم يناسبه في إدارته، رفض بايدن طلب أوباما في بداية الأمر، خوفًا من أن يؤثر عليه ذلك سلبًا كسناتور وعوض في مجلس الشيوخ، ولكنه غير رأيه فيما بعد. ومع مرور الوقت أصبحت علاقة بايدن وأوباما شديدة القوة، وقالت صحيفة نيويورك تايمز وقتذاك إن هذا الثنائي استطاع تحقيق كل هذا النجاح لأن بايدن كان يُمثل الشخص الذي لديه خبرة في السياسية الخارجية والأمن القومي، أما أوباما فكان رمزًا للتغيير.

في أوائل عام 2014 بعد ضم شبه جزيرة القرم، أصبح نائب الرئيس بايدن أعلى مبعوث لإدارة أوباما لدول أوروبا الشرقية مثل أوكرانيا.

13

في نفس العام، انضم هانتر الابن الاصغر لبايدن إلى مجلس إدارة شركة بوريسيما الأوكرانية، وهي شركة طاقة أوكرانية جرى التحقيق مع مالكها بتهمة الفساد. وفي العام الماضي اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بايدن باستغلال منصبه لحماية مصالح نجله، فيما أكد نائب الرئيس السابق في تصريحات بأكتوبر 2019 أن ابنه لم يرتكب أي خطأ، وشدد على أنه لم يحاول استغلال سلطاته وقتذاك لفعل أي شيء يخدم مصلحته.

14

فكر بايدن في الترشح لانتخابات الرئاسة عام 2016، لكن أوباما أقنعه بالعدول عن ذلك، نظرًا إلى اعتقاده أن هيلاري كلينتون لديها فرصة أفضل لهزيمة المرشح الجمهوري.
والآن، يخوض بايدن السباق الانتخابي رسميًا أمام مُنافسه الجمهوري دونالد ترامب، بعد انسحاب منافسه الرئيسي بيرني ساندرز العضو في مجلس الشيوخ في أبريل.

مصراوي Masrawy

شبكة عيون الإخبارية