أخبار عاجلة

فيسبوك تشن حملة على الحسابات القومية البيضاء

فيسبوك تشن حملة على الحسابات القومية البيضاء فيسبوك تشن حملة على الحسابات القومية البيضاء

قال موقع فيسبوك يوم الثلاثاء: إنه أزال حسابات مرتبطة بالجماعات القومية البيضاء بعد أن دعا بعضها إلى استخدام السلاح في الموجة الحالية من الاحتجاجات المناهضة للعنصرية.

وقال مسؤولو الشركة أيضًا: إنهم أزالوا حسابات تدّعي زورًا انتسابها إلى حركة (أنتيفا)، وهي حركة محتجين يسارية أمريكية مناهضة للفاشية والنازية، وتعارض الرأسمالية والنيوليبرالية واليمين المتطرف.

ويقول أتباع (أنتيفا): إنهم يركزون على الدفاع عن الناس من الهجمات التي تشنها السلطات، ولكن الرئيس دونالد شوّه سمعتهم، وقال، دون تقديم أدلة: إنهم يحرضون على العنف ضد الشرطة.

وارتبطت بعض الحسابات القومية البيضاء التي أُزيلت بمجموعة Proud Boys، التي صنفها موقع فيسبوك سابقًا مجموعةً خطرةً. وكان للآخرين روابط بالمجموعة المسماة American Guard، التي صُنِّفت الآن بالطريقة ذاتها.

وكشف العديد من المديرين التنفيذيين في فيسبوك عن الإجراء بشرط عدم تحديد هويتهم. وقالوا: إنهم تصرفوا بدافع منهم، وليس وفق سياسة أي محتوى، وذلك بالنظر إلى أن فيسبوك لا تُصنِّف (أنتيفا) حركةً خطرةً. وقالت الشركة: إنها تبحث عن كثب في الروايات التي تناقش الاحتجاجات عندما ترى ما تعد روايات قومية بيضاء تشجع على العنف.

وقال موقع فيسبوك: إن حسابات (أنتيفا) المضللة أُزيلت بسبب “السلوك غير الحقيقي”، لأنها زعمت الانتساب إلى الحركة زورًا.

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية