أخبار عاجلة

خسائر الذهب وبيانات الصين محور الأسواق العالمية اليوم

خسائر الذهب وبيانات الصين محور الأسواق العالمية اليوم خسائر الذهب وبيانات الصين محور الأسواق العالمية اليوم

مباشر-أحمد شوقي: جاءت خسائر الذهب وبيانات الصين الإيجابية على رأس الأحداث في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء.

وتحول النشاط الصناعي في الصين إلى التوسع بعكس توقعات المحللين خلال الشهر الجاري في إشارة إلى عودة الإنتاج في ثاني أكبر حول العالم.

 وسجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي سجل 52 نقطة، مقابل أدنى مستوى على الإطلاق والمسجل عند 35.7 نقطة في فبراير/شباط الماضي.

وارتفعت النفط في حين تراجعت الأسهم والذهب مع مراقبة مستجدات كورونا الذي أصاب أكثر من 800 حالة في العالم حتى الآن.

خسائر الذهب وتعافي النفط

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 46 دولاراً عند التسوية مسجلةً أدنى مستوى في أسبوع مع بيانات الصين الإيجابية وارتفاع العملة الأمريكية قبل أن تتحول للهبوط بعد ذلك.

لكن حققت أسعار الذهب مكاسب شهرية وفصلية قوية بنحو 1.9 بالمائة و4.8 بالمائة على التوالي.

وأعلن البنك المركزي في أن سوف يبدأ من الغد وقف شراء الذهب دون توضيح أي أسباب للقرار.

في حين ارتفعت أسعار النفط بنحو 2 بالمائة عند تسوية جلسة اليوم مع اتفاق الولايات المتحدة وروسيا على عقد محادثات بشأن سوق النفط.

فيما توقع تقرير أن إنتاج النفط العالمي سيتراجع بحو 10 ملايين برميل خلال الربع الثاني.

وعلى الرغم من ذلك، دفعت أزمة كورونا وحرب الأسعار بين وروسيا أسعار النفط لتسجل أسوأ أداء فصلي وشهري على الإطلاق.

مؤشرات وأرقام

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم مع زيادة القلق بشأن ، لتسجل أسوأ أداء شهري منذ الأزمة المالية العالمية.

كما فقد المؤشر الصناعي أكثر من 6600 نقطة خلال الربع الأول مسجلاً أكبر خسائر فصلية منذ 1987.

وذكر الرئيس الأمريكي دونالد أن الاقتصاد يأتي في المرتبة الثانية عندما يتعلق الأمر بحياة الناس.

وبالنسبة للبيانات الاقتصادية، شهدت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة هبوطاً حاداً خلال الشهر الجاري، فيما ارتفعت أسعار المنازل الأمريكية خلال الشهر الأول من 2020.

فيما ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في الختام لكنها سجلت أسوأ أداء فصلي منذ 2002 بخسائر تتجاوز 23 بالمائة.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تباطأ التضخم في منطقة اليورو خلال الشهر الجاري، فيما تراجعت أسعار الواردات في ألمانيا بأكثر من التوقعات.

فيما تراجع عجز الحساب الجاري في المملكة المتحدة لأدنى مستوى في 8 سنوات.

وتراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية في ختام جلسة اليوم لتسجل خسائر شهرية وأسوأ أداء فصلي منذ عام 2008.

وتخطط اليابان لإصدار حزمة تحفيزية تاريخية بنحو 554 مليار دولار لمواجهة التأثير السلبي لفيروس كورونا.

مباشر (اقتصاد)

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية