أخبار عاجلة

"ستاندرد آند بورز" تخفض تقديرات نمو الاقتصاد العالمي قرب الصفر

مباشر - سالي إسماعيل: خفضت وكالة "ستاندرد آند بورز" تقديرات نمو الاقتصاد العالمي في العام الحالي قرب الصفر، وهو مستوى غير مسبوق منذ الانهيار الاقتصادي في عام 1982.

وقال كبير الاقتصاديين في وكالة التصنيف الائتماني "بول جرونوالد" في مذكرة بحثية نشرت اليوم الثلاثاء، إنه استجابة للتأثير الاستثنائي الجاري لوباء الكورونا على النشاط الاقتصادي قمنا بخفض تقديرات النمو العالمي إلى 0.4 بالمائة فقط هذا العام.

5f56801ceb.jpg

تقديرات نمو الاقتصاد العالمي - (المصدر: وكالة ستاندرد آند بورز)

وأضاف أنه من المتوقع أن يتعافى الاقتصاد العالمي في عام 2021 ليتوسع بنسبة 4.9 بالمائة، قائلاً: "هذا الانخفاض في النشاط خلال العام الحالي سيكون حاداً للغاية".

ومن شأن هذه التوقعات المتشائمة حول النمو العالمي أن تكون الأسوأ منذ الانهيار الاقتصادي عام 1982 عندما نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.43 بالمائة والتي كانت في ذاك الوقت هي الأدنى منذ الكساد العظيم في الفترة من 1929 وحتى 1933.

وقبل تفشي الوباء، كانت توقعات "ستاندرد آند بورز" تشير إلى أن نمو الاقتصاد العالمي سيبلغ 3.3 بالمائة في عام 2020.

وتتوقع "ستاندرد آند بورز" أن تشهد الولايات المتحدة ومنطقة اليورو انكماشاً في الناتج المحلي بنحو 1.3 بالمائة و2 بالمائة على التوالي.

ومن المتوقع أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي هبوطاً بنسبة 12 بالمائة في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة مع أول 3 أشهر من العام.

وكتب "جرونوالد" أنه هذا يعني خسارة قدرها 360 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي لأكبر بالعالم مقارنة مع التوقعات الصادرة في ديسمبر/كانون الأول عام 2019.

وأضاف أن نتائج سوق العمل الأمريكي آخذة في التدهور بشكل حاد كما من المرجح أن يتجاوز معدل البطالة 10 بالمائة في الربع الثاني (مع الوصول إلى ذروة شهرية أعلى 13 بالمائة في مايو/آيار).

وشددت الوكالة على المسار غير المتوقع للفيروس، مع الإشارة إلى أن تقديراتها تستند إلى التعافي بناءً على تقديرات بعض بأن الوباء سيبلغ ذروته في منتصف العام.

وبحسب التقرير، فإن المخاطر التي تهدد توقعات الوكالة لا تزال في الاتجاه السلبي، نظراً لأن الترجمة من النتائج الصحية إلى المتغيرات الاقتصادية لا تزال غير مؤكدة إلى حد كبير.

وترى الوكالة أن الأسواق الناشئة تتعرض إلى ثلاث صدمات بالتزامن مع "كوفيد-19"، أولها تعطل سلاسل التوريد وتقييد تدفقات الأشخاص، أما الأخرى فهي الطلب على السلع الآخذ في التراجع، والثالثة تتجسد في تدفقات رأس المال الخارجة.

cec464dc36.jpg

تقديرات نمو اقتصادات الأسواق الناشئة - (المصدر: وكالة ستاندرد آند بورز

مباشر (اقتصاد)

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية