موسكو تستخدم تقنية التعرف على الوجه للقبض على المصابين بكورونا

موسكو تستخدم تقنية التعرف على الوجه للقبض على المصابين بكورونا موسكو تستخدم تقنية التعرف على الوجه للقبض على المصابين بكورونا

قال عمدة العاصمة الروسية موسكو اليوم الجمعة: إن موسكو ستستخدم تقنية التعرف على الوجه لضمان التزام من أُمروا بالبقاء في منازلهم أو في فنادقهم الواقعة تحت الحجر الصحي بغية الحماية من تفشي .

ومنعت الرعايا الصينيين مؤقتًا من دخول البلاد للحد من انتشار الفيروس، لكنها رحبت بالروس الذين عادوا إلى بلادهم، وأمرتهم بقضاء أسبوعين في المنزل، حتى في غياب الأعراض.

وقال عمدة موسكو (سيرجي سوبيانين): إن نحو 2500 شخص ممن دخلوا المدينة قادمين من الصين قد أُمروا بالدخول إلى الحجر الصحي. وقال: إن السلطات ستستخدم – لمنعهم من مغادرة شققهم – تقنية التعرف على الوجه في المدينة للقبض على أي مخالفين.

وفي إحدى الحالات التي ذكرها سوبيانين، أظهرت لقطات للمراقبة امرأة عادت من الصين تغادر شقتها وتلتقي بأصدقائها في الخارج. وقال سوبيانين: إن السلطات تمكنت من تعقب سائق التاكسي الذي أخذها إلى منزلها من المطار بفضل لقطات .

وقال سوبيانين: إن المدينة أُجبرت أيضًا على شن مداهمات ضد حاملين محتملين للفيروس، وهو أمر قال: إنه “غير سار ولكنه ضروري”. وكان عمدة موسكو قد قال الشهر الماضي: إن المدينة بدأت في استخدام تقنية التعرف على الوجه كجزء من برنامج المراقبة الأمنية في المدينة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتأتي القيود المفروضة على قواعد الحجر الصحي بعد أن هربت امرأة في سان بطرسبرغ من مستشفى، حيث قالت: إنها كانت محتجزة ضد إرادتها. وأثار هذا الحادث، الذي أدى إلى أمر من المحكمة يفرض عليها العودة إلى منشأة الحجر الصحي، أسئلة بشأن مدى قوة إجراءات الحجر الصحي لفيروس كورونا في روسيا.

وكانت روسيا قد أبلغت عن حالتين من المرض، هما مواطنان صينيان تعافيا منذ ذلك الحين وخرجا من المستشفى وفقًا للسلطات.

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية