أخبار عاجلة

ترامب عرض العفو على أسانج ولكن بشرط!

ترامب عرض العفو على أسانج ولكن بشرط! ترامب عرض العفو على أسانج ولكن بشرط!

عرض الرئيس الأمريكي (دونالد ) على مؤسس موقع التسريبات (ويكيليكس) Wikileaks السويدي (جوليان أسانج) عفوًا، إن نفى أن تكون ضالعة في تسريب رسائل البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي، وذلك وفق ما أُخبرت محكمة في لندن.

وجاء هذا الزعم من محكمة الصلح في وستمنستر البريطانية، وذلك قُبيل افتتاح معركة أسانج القانونية الأسبوع المقبل، والرامية إلى منع محاولات تسلميه إلى الولايات المتحدة.

وأشار (إدوارد فيتزجيرالد) – محامي أسانج – إلى أدلة تزعم أن عضو الكونجرس الجمهوري الأمريكي السابق (دانا روهراباكر) قد زار أسانج – البالغ من العمر 48 عامًا – حين كان لا يزال في السفارة الإكوادورية في شهر آب/ أغسطس 2017.

وظهر أسانج أمام المحكمة اليوم الأربعاء عبر رابط من سجن بلمارش. وقال (فيتزجيرالد) لقضاة محكمة ويستمنستر: إن بيانًا صادرًا عن محامي أسانج (جينيفر روبنسون) ذكر أن “السيد (روهراباكر) رأى السيد (أسانج) وقال له – بناءً على تعليمات من الرئيس: إنه يعرض عفوًا أو طريقة أخرى للخروج، إن قال السيد أسانج: إنه لا علاقة لروسيا باختراق اللجنة الوطنية الديمقراطية”.

وقالت قاضية المنطقة (فانيسا باريتسر) – التي تستمع إلى القضية في وستمنستر: إن الأدلة مقبولة. وفي شهر آب/ سبتمبر 2017، أكد البيت الأبيض أن (روهراباكر) استدعى رئيس الأركان آنئذ (جون كيلي) للحديث عن صفقة محتملة مع أسانج. وذكر (روهراباكر) لصحيفة (وول ستريت جورنال) أن الصفقة مع أسانج تفرض عليه تسليم قرص تخزين يثبت أن روسيا لم تكن مصدرًا لرسائل البريد الإلكتروني التي اخترقت. مع الإشارة إلى أن الرسائل المسربة من حملة هيلاري كلينتون أسهمت في فشلها في الانتخابات الرئاسية لصالح ترامب في عام 2016.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

يُذكر أن أسانج مطلوب في الولايات المتحدة لمواجهة 18 تهمة، بما في ذلك التآمر لاختراق حواسيب الولايات المتحدة قبل عقد من الزمن. وقد يواجه أسانج عقوبة تصل إلى 175 عامًا في السجن إذا ثبتت إدانته. وهو متهم بالعمل مع محلل الاستخبارات السابق في الجيش الأمريكي (تشيلسي مانينج) لتسريب مئات الآلاف من الوثائق السرية.

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية