حكومة "حماس" تجدد رفضها للمفاوضات وتدعو إلى وقفها فورا

حكومة "حماس" تجدد رفضها للمفاوضات وتدعو إلى وقفها فورا حكومة "حماس" تجدد رفضها للمفاوضات وتدعو إلى وقفها فورا

كتب : أ ش أ الثلاثاء 13-08-2013 23:51

جددت حكومة حماس في غزة موقفها الرافض لاستمرار المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة أنها مضيعة للوقت والجهد وتمنح الاحتلال الغطاء لاستمرار مخططاته الاستيطانية وسلب الأراضي وفرض الوقائع بالقوة، فضلا عن خداع الرأي العام الدولي بأن الاحتلال معني بالسلام.

ودعت حكومة حماس في بيان صدر عقب اجتماعها الأسبوعي اليوم، إلى وقف المفاوضات فورا والعمل على إعادة تقييم الحالة السياسية الفلسطينية، والتوافق على برنامج وطني من قبل القوى السياسية يكون قادرا على تثبيت الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، إضافة إلى "تعزيز وحدة الصف وتقوية قدرتنا على تحقيق إنجازات على الصعيد السياسي"، مدينة الاستمرار في سياسة الاستيطان التي باتت تشكل العصب الرئيسي للاحتلال، ومؤكدة أن هذا يمثل ضربة قوية لمصداقية الاحتلال ورغبته في السلام، ويعزز من القناعة بأنه لا يهدف سوى إلى سرقة الأراضي وتثبيت أركانه، ومنع الطريق أمام أي تسوية سياسية محتملة.

وأهابت بجميع أبناء الشعب الفلسطيني لمواجهة "سرطان الاستيطان" بكل الوسائل المشروعة، والتصدي لمخططات الاحتلال الإجرامية، داعية المجتمع الدولي لاتخاذ مواقف حازمة لإرغام إسرائيل على وقف مخططاتها العدوانية الاستيطانية.

وأكدت حكومة حماس استعدادها لاستقبال الأسرى المحررين المقرر الإفراج عنهم، وتكليفها وزارة الأسرى للاحتفاء بهم وتكريمهم مطالبة بإطلاق كافة الأسرى في سجون الاحتلال.

ومن جهة أخرى، طالبت حكومة حماس اللبنانية بإعادة النظر في موقفها القاضي بمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين الفارين من سوريا للأراضي اللبنانية، معربة عن قلقها من هذا القرار بسبب ما قد يتعرض له اللاجئون من مخاطر، مناشدة الحكومة اللبنانية تقديم كافة أشكال المساعدة الممكنة للاجئين، ومنع تعرضهم للأذى والمخاطر، ودعت المنظمات الدولية والإنسانية للقيام بواجباتها وتقديم الدعم والمساعدة لهم.

DMC