مفاجأة اقتصاد ألمانيا وتقرير أوبك أهم الأحداث العالمية اليوم

مفاجأة اقتصاد ألمانيا وتقرير أوبك أهم الأحداث العالمية اليوم مفاجأة اقتصاد ألمانيا وتقرير أوبك أهم الأحداث العالمية اليوم

من: أحمد شوقي

مباشر: أثار النمو المفاجئ لاقتصاد ألمانيا اهتمام الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الخميس، بالإضافة إلى بيانات اقتصادية أخرى هامة وتقرير أوبك الشهري.

وتمكن الاقتصاد الألماني من تجنب الوقوع تحت براثن الركود بعد أن سجل نمواً مفاجئاَ بنحو 0.1 بالمائة خلال الربع الثالث من العام الجاري.

ودعمت زيادة الإنفاق من الأسر والحكومة والصادرات النمو الاقتصادي الألماني، في حين لا تزال الاستثمارات تشكل عقبة أساسية.

ومع تفادي الركود، أكد وزير المالية الألماني أن أكبر أوروبي لا يحتاج إلى التحفيز.

مؤشرات وبيانات

ارتفع مؤشر "ستاندرد آند بورز" وحيداً بنهاية تعاملات اليوم ليرتفع لأعلى مستوى على الإطلاق، حيث غلب الاستقرار على "وول ستريت" مع الشكوك التجارية.

وذكرت وزارة التجارة في الصين أنه ينبغي أن تزيل الولايات المتحدة التعريفات كجزء من المرحلة الأولى من الصفقة التجارية.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن الضعف في قطاع الصناعة لم ينتقل إلى الاقتصاد الأمريكي الأوسع نطاقاً مضيفاً أنه لا يوجد علامات على ركود اقتصادي يلوح في الأفق.

وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأمريكية لأعلى مستوى في 5 أشهر، كما صعدت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات.

فيما تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم مع عدم اليقين التجاري وبعد بيانات اقتصادية.

كما سجل اقتصاد منطقة اليورو خلال الربع الثالث نمواً بنحو 0.2 بالمائة وفقاً لتوقعات المحللين.

فيما واصلت أسهم هونج كونج الخسائر للجلسة الرابعة على التوالي مع استمرار الاضطرابات السياسية.

وعند الإغلاق، تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية، بعد الإفصاح عن بيانات النمو الاقتصادي ووسط ترقب التطورات التجارية

وكشفت بيانات اقتصادية عن تباطأ نمو اقتصاد اليابان بأدنى وتيرة في عام خلال الربع الثالث من العام الحالي، مع ضعف الطلب العالمي.

وفي الصين، تباطأ نمو الإنتاج الصناعي خلال الشهر الماضي، ليكون دون توقعات المحللين.

وفي سياق آخر، تجاوز الدين العالمي مستوى 250 تريليون دولار بنهاية النصف الأول من العام الجاري ليسجل أعلى مستوى على الإطلاق.

تقرير أوبك

وكشف تقرير أوبك اليوم عن قيادة السعودية وفنزويلا والإمارات المنظمة لزيادة الإنتاج إلى 29.65 مليون برميل يومياً خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول وهو أعلى بنحو 943 ألف برميل يومياً عن الشهر السابق له.

فيما أبقت منظمة الدول المصدرة للنفط على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على الخام كما هي خلال العامين الحالي والمقبل.

وهبطت مخزونات النفط التجارية لدى منظمة دول التعاون الاقتصادي والتنمية بأكثر من 23 مليون برميل خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

ومن ناحية أخرى، ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات خلال الأسبوع المنصرم، كما صعدت مخزونات البنزين خلال نفس الفترة.

كما ارتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط إلى مستوى قياسي جديد عند 12.800 مليون برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي.

وتحولت أسعار النفط للهبوط عند التسوية مع بعد تقرير أوبك وبيانات المخزونات الأمريكية.

أما عن أسعار الذهب فقد واصلت التعافي لليوم الثاني على التوالي لتربح 10 دولارات مع خسائر العملة الأمريكية والشكوك التجارية.

مباشر (اقتصاد)