أفراد الشرطة بالمنيا يقتحمون مديرية الأمن.. ويجبرون المدير ونائبه على مغادرة المحافظة

أفراد الشرطة بالمنيا يقتحمون مديرية الأمن.. ويجبرون المدير ونائبه على مغادرة المحافظة أفراد الشرطة بالمنيا يقتحمون مديرية الأمن.. ويجبرون المدير ونائبه على مغادرة المحافظة

كتب : إسلام فهمي الإثنين 12-08-2013 13:02

اقتحم عددٌ من أفراد وأمناء الشرطة بالمنيا، استراحة مبنى مديرية الأمن، ومكتب المدير، وأجبروا اللواء عبدالعزيز قورة، مدير أمن المحافظة على الخروج من مكتبه، ومغادرة المحافظة، إلى القاهرة.

كما طاردوا اللواء محمد فايق، نائب مدير الأمن، بشارع كورنيش النيل؛ احتجاجًا على عدم الاستجابه لمطالبهم المتمثله في إلغاء قرار خصم جزء من رواتبهم قيمة ضرائب وتجميد قرار تعيين العميد كمال مصيلحي مديرًا للنجدة.

كان المئات من أفراد الشرطة بكافة مراكز المحافظة، صعدوا من احتجاجاتهم لليوم الثالث على التوالي للمطالبة بتغيير حركة التنقلات الداخلية، واعتراضهم على تولي بعض الضباط للمناصب القيادية؛ لاتباعهم أساليب وسياسات قمعية ضد الأفراد "بحسب تاكيدهم"، فضلاً عن خصم مبالغ مالية من رواتبهم.

وقال سيد جمال، المتحدث باسم أفراد الشرطة بالمنيا، إن عددًا من المحتجين حاولوا مقابلة مدير الأمن والحكمدار، إلا أنهما رفضا باستهجان، وقال الأول للأفراد، بحسب روايتهم، لن أنزل لمستوى الأفراد، والضباط خط أحمر، ولن أسمح بتجاوز أي فرد ضد ضابط لأنهم يديرون الوزارة، وهو ما أثار حفيظة الأفراد، وحطموا إثر ذلك أبواب مديرية الأمن، وطاردوا اللواء محمد فايق "حكمدار المحافظة" بشارع كورنيش النيل لمسافة أكثر من 500 متر، وأجبروا مدير الأمن على مغادرة المحافظة.

وفي مركز ملوي، أغلق عدد من الأفراد، قسم شرطة البندر، وهتفوا ضد وزير الداخلية، اعتراضًا على خصم جزء من حافز الإجادة، وكذا 10% من مستحقاتهم المالية قيمة ضرائب.

DMC