«الصمام الجديد» وراء أزمة الغاز

«الصمام الجديد» وراء أزمة الغاز «الصمام الجديد» وراء أزمة الغاز

 عمرو سلام (جدة)

كشف عدد من أصحاب محلات الغاز في جدة، عزوف كثير من الأهالي عن اسطوانات الغاز الجديدة، الأمر الذي تسبب حسب قولهم في أزمة غاز، حيث يفضلون الأسطوانات القديمة ذات الصمام «الساعة القديمة».وقال خالد السيمري أحد تجار الغاز إن الموزعين لا يلتزمون بتوزيع متساو لاسطوانات الغاز بين القديمة والجديدة، فتارة يميلون لتوزيع كم أكبر من القديمة، وتارة بالعكس، إلا أنه في الآونة الأخيرة باتوا يوفرون الأسطوانات الجديدة، والتي لا تلقى اقبالا من المستهلك، لأنه يرى أن الساعة المطورة «صمام الأمان» أقل كفاءة من الساعة القديمة بخصوص قوة الشعلة، الأمر الذي ينعكس على سرعة الطهي، رغم أن الساعة الجديدة تعد أكثر أمانا وسلامة على المستهلك.ويرى خلدون سويدان أنه يفضل الأسطوانات القديمة لأنها أكثر فاعلية، والجميع يميلون لاقتنائها، لتلبية احتياجاتهم المنزلية، خاصة في هذه الأيام لسرعة الطهي، مبينا أنه اضطر لمراجعة أكثر من مستودع غاز للعثور على طلبه ممثلا في الاسطوانة القديمة.ونفس الحال ينطبق على صاحب المطعم فواد الغامدي، لكنه يرى أن عمله يتطلب توفير أي نوع من الاسطوانات في ظل شح الأسطوانات. من جانب آخر تم محاولة الاتصال على شركة الغاز والتصنيع الأهلية، إلا أنه لم يتم الرد من قبل أي مسؤول، فيما أكدت مصادر مطلعة أن الشركة عمدت إلى مضاعفة أوقات العمل حتى يتم توفير العجز في الاسطوانات.