أخبار عاجلة

مستهدفة 51 دولة... "التأشيرة السياحية" خطوة جديدة في طريق دعم اقتصاد المملكة

وبحسب التسريبات التي نقلتها صحيفة الرياض، من المتوقع بدء العمل بالتأشيرة السياحية لدخول المملكة اعتبارًا من 27 سبتمبر/ أيلول الجاري، وستتاح التأشيرة السياحية لـ51 دولة حول العالم، برسوم تصل إلى حوالي 440 ريالًا سعوديًا شاملة التأمين الطبي.

وتبلغ مدة التأشيرة 90 يومًا، ويمكن الحصول عليها من منصة التأشيرة بموقع وزارة الخارجية، أو جهاز الخدمة الذاتية في صالات القدوم بمطارات المملكة الدولية، أو عن طريق مكتب الجوازات بالمطار.

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في كشمير

© AFP 2019 / AAMIR QURESHI

وكان مجلس الوزراء السعودي قد صادق مؤخرًا على منح تأشيرات إلكترونية للزوار الأجانب لحضور المناسبات الرياضية والحفلات الموسيقية، بعد أن كانت التأشيرات في المملكة تقتصر في السابق على العاملين المقيمين والمسافرين في رحلات عمل بجانب الحجاج والمعتمرين الذين يحصلون على تأشيرات خاصة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعلنت اللجنة المنظمة لموسم جدة إطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية التي تستهدف بشكلٍ خاص زوار موسم جدة الذي يستمر 40 يومًا، حيث سيتم إصدار التأشيرة فى غضون ثلاث دقائق بشرط، أن يقوم طالب التأشيرة بشراء تذكرة لأي من أحداث المهرجان.

فوائد التأشيرة السياحية

الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث، عضو الجمعية للاقتصاد، قال إن "قرب العمل بالتأشيرة السياحية لدخول المملكة يساعد في استقطاب أكبر عدد من السياح الأجانب ورفع إيرادات قطاع السياحة كجزء من خطط تنويع مصادر الدخل".

وأضاف أن "هذه الخطوة تأتي ضمن برامج رؤية المملكة 2030 والهادفة إلى وضع أسس فاعلة ومرتكزات أساسية لمستقبل السعودية، من خلال استحضار سلسلة من المبادرات التي تستهدف تقليص الاعتماد الرئيس على النفط، عن طريق إيجاد روافد كثيرة لدعم الاقتصاد الوطني، يأتي من ضمنها القطاع السياحي".

وأكد أن "تأشيرات المملكة في الماضي كانت تقتصر على العاملين المقيمين والمسافرين في رحلات عمل بجانب الحجاج والمعتمرين".

سيارة تابعة إلى الشرطة السعودية

© AP Photo / Hasan Jamali

وتابع: "تهدف خطط الإصلاح الاقتصادي إلى زيادة إجمالي الإنفاق السياحي بالمملكة، من المواطنين والأجانب، إلى 46.6 مليار دولار في عام 2020 بدلًا من 27.9 مليار في 2015".

وبشأن الجهود المستمرة لدعم الاقتصاد الوطني، استطرد: "انطلقت مبادرة مواسم السعودية 2019، التي تأتي نتاج جهود عدة جهات حكومية، عملت منذ منتصف عام 2018 على إطلاق هذه المبادرة، تحت قيادة لجنة عليا يرأسها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، وتشمل: وزارة الثقافة، الهيئة العامة للترفيه، الهيئة العامة للرياضة، الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات، بالتنسيق مع مختلف الجهات المختصة".

ومضى المغلوث قائلًا: "يشمل برنامج مواسم السعودية 2019، العديد من البرامج المصممة خصيصًا لعدد من مناطق ومدن المملكة، التي تمتلك مقومات ثقافية وسياحية وتاريخية في العام الأول كمرحلة تجريبية".

نمو القطاعات الداخلية

من جانبه قال تركي حسين فدعق، وعضو اللجنة الوطنية للإحصاء، والخبير المالي السعودي، إن "التأشيرة السياحية لدخول المملكة ستفتح المجال أمام السياح من جميع أنحاء العالم لزيارة السعودية، حيث ستكون البداية لمواطني إحدى وخمسين دولة، ابتداء من نهاية سبتمبر الحالي، وسيتم شمول بقية الدول في عام 2020".

مطار القاهرة الدولي

© Sputnik . ahmed

وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أنه "بالنظر لمكانة المملكة العربية لسعودية إقليميًا وتاريخيًا ودينيًا، فإنه من المتوقع أن يتم استقطاب عدد كبير من السياح العالميين مما سينعكس على القطاعات الداخلية الأخرى، وعلى رأسها الخدمات الفندقية والسياحية والترفيهية".

وأكد فدعق أن "العمل بالتأشيرة السياحية خطوة مثمرة من ثمرات التطوير التي تمر بها المملكة، ضمن رؤية 2030".

وتابع: "ستتيح تلك الخطوة للعديد من الزوار الاطلاع على الفرص التجارية، والاقتصادية المتاحة، والتي ستمثل فرصة أيضًا للسياح من رجال الأعمال والمهتمين".

دعم السياحة

من جانبه قال حبيب الله تركستاني، الخبير الاقتصادي السعودي، وأستاذ قسم إدارة الأعمال والتسويق الدولي بجامعة الملك عبدالعزيز، إن "تطبيق التأشيرة السياحية قريبًا يحقق العديد من الفوائد أهمها دعم وتقوية الاقتصاد السعودي بشكل أكبر".

وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "القرار يتماشى مع اتجاهات المملكة الاقتصادية لتنويع مصادر الدخل القومي، ودعم القطاع السياحي المحلي، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030".

بوتين ومحمد بن سلمان

© Sputnik . Mikhael Klimentiev

وبشأن الفائدة التي تضيفها هذه التأشيرة قال الاقتصادي السعودي: "تضيف إلى التأشيرة المحلية عدة مزايا، أهمها زيارة مناطق متعددة في المملكة، ومدة كافية لتسمح بتجول السائح، وغيرها من الفوائد".

إصلاحات اقتصادية

وتقول السعودية إن "الإصلاحات الاقتصادية التي يطبقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تهدف إلى زيادة إجمالي الإنفاق السياحي في المملكة من المواطنين والأجانب إلى 46.6 مليار دولار في العام 2020 من 27.9 مليار دولار في 2015".

وصادق مجلس الوزراء السعودي مؤخراً على منح تأشيرات إلكترونية للزوار الأجانب لحضور المناسبات الرياضية والحفلات الموسيقية.

وكان مهرجان شتاء طنطورة السياحي والثقافي الذي أقيم في محافظة العلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة غرب السعودية استقبل منذ ديسمبر/كانون الأول 2018 لمدة سبعة أسابيع أكثر من 37 ألف زائر من 72 دولة حول العالم عبر تأشيرات إلكترونية - تجريبية- للسياح الأجانب لحضور المناسبات الرياضية والحفلات الموسيقية في الوقت الذي تسعى فيه أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم إلى تنويع موارد اقتصادها وانفتاح مجتمعها.

ومؤخرًا وافق مجلس الوزراء السعودي، على نظام الإقامة المميزة، في جلسة ترأسها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ويمنح النظام للمقيم مزايا عدة؛ منها الإقامة مع أسرته واستصدار زيارة للأقارب واستقدام العمالة وامتلاك العقارات وامتلاك وسائل النقل، نظير دفع رسوم خاصة تحددها اللائحة التنفيذية، كما تتيح له حرية الخروج من السعودية والعودة إليها ذاتيا، ومزاولة التجارة، على أن تكون الإقامة إما لمدة غير محددة، أو محددة بسنة قابلة للتجديد.

SputnikNews