أخبار عاجلة

تقرير: 15.8 مليار دولار أرباح الشركات الخليجية بالربع الثاني

 الرياض - مباشر: أظهر تقرير صادر عن شركة "كامكو للأبحاث"، أن إجمالي أرباح الشركات المدرجة ببورصات الخليج تراجعت بنسبة 14.7 في المائة على أساس سنوي في الربع الثاني من 2019.

وأضاف تقرير كامكو، تلقى "مباشر" نسخة منه، اليوم الاثنين، أن إجمالي أرباح شركات بورصات الخليج بلغ 15.8 مليار دولار أمريكي، مقابل 18.5 مليار دولار في الربع الثاني من العام 2018.

وتابع التقرير أنه على الرغم من تراجع أرباح الربع الثاني من 2019 في ثلاث بورصات خليجية فقط من أصل ست، فإن تراجع الأرباح بنسبة 37.1 في المائة خلال تلك الفترة كان كافياً لتقليص أرباح أسواق دول مجلس التعاون الخليجي بأكملها.

 

الشركات السعودية

وأشار تقرير كامكو إلى أن الشركات السعودية سجلت أعلى نسبة تراجع على مستوى نظيراتها الخليجية في ظل انخفاض إجمالي أرباحها بواقع 3 مليارات دولار أمريكي ووصوله إلى 5.1 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2019 منخفضاً من 8.1 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2018.

ومثلت السعودية 32.2 في المائة من إجمالي أرباح دول مجلس التعاون الخليجي المسجلة في الربع الثاني من العام.

كما شهدت بورصتا قطر والبحرين تراجع أرباح الربع الثاني من العام 2019 على أساس سنوي بنسبة 8.7 في المائة و11.2 في المائة على التوالي. 

وعلى الجانب الآخر، شهدت الشركات المدرجة في بورصات الإمارات والكويت وسوق مسقط ارتفاع صافي أرباحها خلال الربع الثاني من العام 2019 خلال تلك الفترة.

وعلى صعيد قطاعات السوق، تمكنت 3 من أصل 5 قطاعات السوق الكبرى، بما في ذلك قطاعات المواد الأساسية والعقار والسلع الرأسمالية من تسجيل تراجع ثنائي الرقم في الربع الثاني من العام 2019، الأمر الذي ساهم في انخفاض اجمالي الأرباح الفصلية المسجلة في البورصات الخليجية عن تلك الفترة. 

وشهد قطاعا البنوك والاتصالات نمواً بنسبة 3.5 في المائة و15.5 في المائة على التوالي، إلا أن ذلك النمو لم يفلح في تعويض التراجع العام على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي ككل.   

60 % من الأرباح لقطاع البنوك

وأشار التقرير إلى أن قطاع البنوك ساهم بنسبة 60 بالمائة من إجمالي أرباح الشركات الخليجية في الربع الثاني من العام 2019.

وارتفعت أرباح القطاع بنسبة 3.5 في المائة على أساس سنوي في العام 2019، وبلغت 9.4 مليار دولار أمريكي مقابل 9.1 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2018. 

وكان قطاع البنوك السعودي الأكثر تراجعاً بفقده 27.3 في المائة من قيمته، في حين سجلت أرباح بنوك قطر والبحرين وعمان تراجعاً أحادي الرقم. 

وسجلت البنوك الإماراتية نمواً قوياً في الأرباح بينما شهدت أرباح البنوك الكويتية نمواً هامشياً بلغت نسبته 0.8 في المائة.

وأوضح التقرير أنه باستثناء قطاع البنوك السعودي الذي تراجعت أرباحه بنسبة 18.5 في المائة على أساس سنوي إلى 2.7 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2019، ارتفعت أرباح قطاع البنوك في الخمسة دول الخليجية الأخرى. 

البنوك الإماراتية تتصدر

وشهد قطاع البنوك المدرجة في سوق دبي المالي ارتفاعاً بنسبة 47.3 في المائة في أرباح الربع الثاني من العام 2019 والتي بلغت ملياري دولار أمريكي مقابل 1.4 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2018، فيما تعد أعلى نسبة نمو لأرباح الربع الثاني من العام على صعيد قطاعات البنوك الخليجية كافة.

وسجلت البنوك المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية نمواً في صافي الأرباح بنسبة 5.8 في المائة خلال نفس الفترة. 

وجاءت في الصدارة بقائمة الأعلى أرباحا ثلاثة بنوك خليجية هي بنك الإمارات دبي الوطني الذي سجل ربحاً صافياً قدره 1.3 مليار دولار أمريكي، وبنك قطر الوطني الذي حقق مليار دولار أمريكي وبنك أبو ظبي الأول بأرباح بلغت 0.88 مليار دولار أمريكي خلال هذا الربع.

وبلغت أرباح أكبر 10 بنوك في دول مجلس التعاون الخليجي 7.3 مليار دولار أو بما يمثل 78 في المائة من إجمالي أرباح قطاع البنوك الخليجي.

وكان قطاع الاتصالات من ضمن القطاعات الأفضل أداءً على صعيد تحسن أرباح الربع الثاني من العام 2019.

واقتصر التراجع على أساس سنوي على سوقي أبو ظبي وسلطنة عمان فقط. في المقابل تضاعفت أرباح شركات الاتصالات القطرية تقريباً خلال هذا الربع مقارنة بالربع الثاني من العام 2018 بينما حققت شركات الاتصالات السعودية نموًا بنسبة 29.6 في المائة في الأرباح.

 وفي الكويت، سجل القطاع نمواً في صافي الأرباح بنسبة 16 في المائة على أساس سنوي و 8 في المائة على أساس ربع سنوي.

من جانب آخر، سجل قطاع المواد الأساسية تراجعاً بنسبة .770 في المائة في الربع الثاني من العام 2019 وبلغت أرباح القطاع 0.92 مليار دولار أمريكي مقابل 3.14 مليار دولار أمريكي، فيما يعد أعلى معدل تراجع على مستوى القطاعات الخليجية المختلفة.

وجاءت ثلاث شركات سعودية في صدارة شركات القطاع التي أعلنت عن تسجيل خسائر خلال الربع الثاني من العام 2019؛ وهي تحديداً شركة التصنيع الوطنية التي بلغت خسائرها 75.4 مليون دولار أمريكي، تبعتها شركة كيان السعودية للبتروكيماويات وشركة التعدين العربية السعودية بخسائر ربع سنوية بلغت قيمتها 72.8 مليار دولار أمريكي و65 مليار دولار أمريكي على التوالي.   

وسجل قطاع الاتصالات نمواً إيجابياً في الأرباح خلال الربع الثاني من العام 2019 بزيادة بلغت نسبتها 16 في المائة لتصل إلى 232.6 مليون دولار أمريكي.

ويعزى هذا الارتفاع بصفة رئيسية إلى زيادة أرباح شركة اوريدو بمعدل ثلاثة أضعاف تقريبا والتي بلغت 28.0 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2019 مقابل 10.11 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2018. 

وعزز من نمو أرباح الشركة ارتفاع قاعدة العملاء والإيرادات والأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والاطفاء.

 كما ارتفعت أرباح زين بنسبة 10.2 في المائة لتصل إلى 165.6 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2019 مقابل 150.3 مليون دولار أمريكي بفضل نمو الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والاطفاء على أساس سنوي إلى 581.9 مليون دولار أمريكي. 

وشملت القطاعات الرئيسية التي سجلت تراجعاً في صافي الأرباح خلال هذا العام كل من العقار والسلع الرأسمالية والقطاع المالي. 

وكان قطاع العقار هو المساهم الرئيسي في تراجع أرباح البورصة الكويتية في ظل انخفاض صافي إيرادات القطاع بنسبة 50.6 في المائة على أساس سنوي وبلوغه 41.3 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2019 مقابل 83.7 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2018.

ترشيحات:

رصد.. تفاصيل نتائج الشركات السعودية بالربع الثاني من 2019

مسح..أرباح شركات الاتصالات الخليجية تتجاوز ملياري دولار بالربع الثاني 2019

رصد..أرباح شركات الأسمنت الخليجية تقفز 136%..والنصيب الأكبر للسعودية

مباشر (اقتصاد)