أخبار عاجلة

بعد تصريحات جديدة لـ"ترامب".. تقلبات حادة مرتقبة تنتظر أسواق الخليج

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن تشهد الأسواق الخليجية مزيدا من الخسائر الكبرى خلال جلسة اليوم الاثنين بعد الإيضاحات الرسمية بشأن تصريحات الرئيس الأمريكي  دونالد والتي تم التأكيد فيها على عزم البيت الأبيض المضي قدوما في خوض الحرب التجارية.

خسائر مليارية 

ومنيت الأسواق الخليجية في جلسة أمس الأحد بخسائر مليارية كبرى بعد قرارت غير متوقعة لاشعال الحرب التجارية من جديد حيث فرضت الصين تعريفات جمركية على سلع أمريكية بقيمة 75 مليار دولار وفي المقابل، أعلن "ترامب" رفع الرسوم المطبقة على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار لـ30 بالمائة وذلك في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وفي تصريحات كانت مثيرة للجدل بعد قرارته بنهاية الأسبوع الماضي ضد الصين أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس خلال قمة السبع ندماً على ما آلت إليه الحرب التجارية مع الصين وذلك للمرة الأولى، مشيرا إلى إمكانية إعادة النظر في "كل شيء"، بحسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست.

زيادة الرسوم

ولإيضاح حقيقة تلك التصريحات قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشام بعدها بساعات إنه حين ذكر "ترامب" أمس الأحد أنه غيّر رأيه بخصوص تصعيد الحرب التجارية مع الصين، فقد كان يعني أنه كان يرغب في زيادة الرسوم الجمركية على "بكين" بشكل أكبر.

وأكدت جريشام  أنه أسيء تفسير إجابة "ترامب" إلى حد كبير. مشيرا إلى أن الرئيس  الأمريكي رد بالإيجاب - لأنه نادم على عدم رفع الرسوم الجمركية بدرجة أكبر.

توجهات المستثمرين

وقال علي الحمودي الخبير الاقتصادي لـ"مباشر"إن تأكيدات الولايات المتحدة على مضيها في الحرب التجارية مع الصين وعدم تقديم أي تنازل من الطرفين يعزز من توقعات الركود الاقتصادي عالميا وبالتالي سيؤثر سلبا على اقتصاديات دول الخليج.

ويرى الحمودي أن اقتصادات الخليج منها ستتأثر سلبا ولكن بشكل محدود بالحرب التجارية لما تتمتع به من فوائض مالية واحتياطات كبيرة جراء التدفقات المالية الغير نفطية ولاسيما بالسعودية والإمارات، مشيرا إلى أن معامل ارتباط أسواق الأسهم الخليجية أصبح أقوى من ذي قبل بالأسواق العالمية.

وتوقع أن تشهد الأسهم الخليجية في جلسة اليوم الاثنين بمرحلة تباين والتي سيغلب عليها الهبوط، فيما رجح أن تحاول بعض المحافظ الاستثمارية والمدعومة بأموال سيادية في إيقاف خسائر بعض الشركات الكبرى المؤثرة بالمؤشرات الرئيسية.

وسيشهد الأسبوع المقبل أيضاً الإعلان عن بعض البيانات الهامة التي ستعكس أضرار الحرب التجارية وفي  مقدمتها تقرير السلع الأساسية الذي سيصدر اليوم الاثنين، وبيانات الإنفاق والاستهلاك يوم الجمعة.

وتلك البيانات مؤشرات ستوضح بشكل أفضل حجم الضرر الناتج فعلياً عن تصعيد الحرب التجارية بين البلدين، ومن المتوقع أن تتزايد وتيرة القلق لدى المستثمرين حيال الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة.

Related image

جلسة حاسمة

وأوضح علي الحمودي أن جلستي الاثنين والثلاثاء شديدة الحساسية وحاسمة بالنسبة لتحديد توجهات المحافظ لاسيما مع التوقعات السلبية حيال الأسواق العالمية والتي تم تأكيده مع افتتاح الأسواق الآسيوية والتي تشهد حاليا تراجعات قوية في مستهل تعاملاتها.

وهبطت الأسواق الآسيوية بقوة في مستهل تعاملات اليوم الاثنين حيث هبط مؤشر نيكي القياسي بنسبة 2.6 بالمائة، فيما نزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.44 بالمائة.

وأكد الحمودي  إن الأسواق الخليجية تمر بمرحلة مفصلية خصوصا مع عدم وجود أي محفزات من الممكن أن تساعد في وق بعض تلك الخسائر الكبرى التي تشهدها، وذلك باستثناء الترقية التي تترقبها الأسهم الثلاثاء المقبل.

وتترقب السوق السعودية بشكل كبير الترقية الأخيرة على مؤشر إم إس سي أي التي سيتم تنفيذها منتصف الأسبوع المقبل. ومن المتوقع بعد تلك الخطوة أن يضاف للسوق السعودي تدفقات أخرى من الأموال الأجنبية بما يتراوح بين 6.3 - 8.2 مليار دولار.

السيولة الأجنبية

وبدوره، قال محمد الميموني المستشار الفني بأسواق الأسهم لـ"مباشر" إن سلسلة التراجع الحالية بأسواق الأسهم الخليجية ولاسيما بالسعودية قد تحفز السيولة الأجنبية للدخول مرة أخرى.

وأشار إلى أن تلك السيولة الأجنبية المتوقعة ستأتي مع انضمام السوق السعودية في المرحلة الثانية لمؤشر إم إس سي آي خلال الأسبوع الجاري. 

Image result for Saudi Stock Exchange falls

وأكد تصاعد حدة التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين ألقى بظلاله على السوق السعودي وغيرها من الأسواق الخليجية وهو الأمر الذي زاد من مخاوف حدوث ركود وتراجع نمو الاقتصاد الصيني.

ومن الناحية الفنية، أن السوق السعودي يواجه دعم عند 8180 نقطة، فيما أشار إلى أنه يواجه مقاومة هامة عند مستوى عند مستويات 8620 نقطة وتجاوزها، مؤكد أن تجاوز المستوى السابق سيزيد من شهية المخاطرة لدى المستثمرين.

Image result for UAE Stock Market

وعلى الرغم من التراجعات القوية التي تشهدها الأسواق الى أن بعض المحافظ الفردية والمؤسساتية تفضل حالة الترقب والحذر في الوقت الحالي حتى تتضح الرؤية فيما يتعلق باتجاهات الأسواق العالمية التي لها تأثير مباشر على تحركاتها.

وما زالت تحمل فرصاً استثمارية إيجابية، مع وصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء ومكررات ربحية جيدة ولاسيما بأسواق الأسهم الإماراتية.

ومؤشر مكرر الربحية للأسهم يعد من أهم المؤشرات التي يعتمد عليها مديرو محافظ الاستثمار وكبار المستثمرين إلى جانب مؤشر مضاعف القيمة الدفترية إلى السوقية، وذلك قبل اتخاذ قرارهم بالاستثمار في الأسواق المالية.

مباشر (اقتصاد)