بعد تهديداته بالانسحاب من "التجارة العالمية"... برلمانية مصرية تحذر من الصراع الاقتصادي

وأضافت في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، أن التطور التكنولوجي أثر على النظام الاقتصادي العالمي بشكل كبير، وأنه لا بد من إدارة النظام بأسلوب مختلف عن السابق، خاصة أن التكنولوجيا اخترقت كافة الحدود.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

© REUTERS / CARLOS BARRIA

وأوضحت أنه لم يعد هناك ما يعرف بالسيادة بمفهومها القديم، بما يعني عدم القدرة على إدارة العالم بالأسلوب القديم، خاصة أن التكتلات الاقتصادية لم تعد مناسبة للمستقبل، وأن نظام التكتلات ولى منذ فترة، في حين أن العالم يحتاج إلى نظام لإدارة الكرة الأرضية بالمفاهيم والأساليب الجديدة.

وشددت على أن الأسلوب الجديد في إدارة العالم يجب أن يبتعد عن الصراع، خاصة أن هذا السيناريو سيدمر الكرة الأرضية، وأن الأمر الثاني يتطلب وجود عملة مختلفة عن الدولار، وأن الذهب سيكون هو أساس ثراء الدول أو فقرها، وأنه حال عدم جلوس العالم لحل هذه الإشكالية سيكون الخيار البديل هو الحرب، وأنه سيدمر العالم.

وأكدت على ضرورة جلوس العالم للاتفاق على إدارة الكرة الأرضية اقتصاديا كدولة واحدة، خاصة أن التجارة العالمية والاقتصاد في ركود، في ظل وجود بعض الدول في حالة فقر شديدة، وهو ما ينذر بحرب ستكون نووية ومدمرة.

وترى فهمي أن يريد السيطرة على العالم من خلال إدارة المجالس أو الاتفاقيات المستقبلية بشأن إدارة الفترات المستقبلية اقتصاديا.

وتوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية ترى أنها الدولة الأقوى، وبذلك تسعى للسيطرة على كيفية الإدارة، خاصة أن العالم المستقبلي ينقسم إلى ثلاثة أجزاء، الأول يمتلك التكنولوجيا، والثاني يمتلك المال، والجزء الثالث يمتلك الثروات الطبيعية في أفريقيا.

فندق ترامب في واشنطن

© REUTERS / Kevin Lamarque

تهديدات ترامب

وفي وقت سابق، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن بلاده ستنسحب من منظمة التجارة العالمية إذا اضطرت لذلك، ولم تتحسن الظروف.

وقال ترامب، الثلاثاء الماضي، خلال كلمة أمام حشد في بنسلفانيا: "سنغادر إذا اضطررنا إلى ذلك"، مضيفا: "نعلم أنهم يضغطون علينا منذ سنوات، لكن هذا لن يحد مجددا".

وهذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها ترامب تهديدات بالانسحاب من منظمة التجارة العالمية، بدعوى أن بلاده تعامل بطريقة غير عادلة.
وفي العام الماضي، قال ترامب في تصريحات إن "منظمة التجارة العالمية قد أسست "لإفادة الجميع، فيما عدا نحن"، مضيفا: "نحن نخسر تقريبا جميع الدعاوى التي رفعناها في منظمة التجارة العالمية".

SputnikNews