لافروف وأوغلو يبحثان الوضع في إدلب واللجنة الدستورية السورية

لافروف وأوغلو يبحثان الوضع في إدلب واللجنة الدستورية السورية لافروف وأوغلو يبحثان الوضع في إدلب واللجنة الدستورية السورية

جي بي سي نيوز :- بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، باتصال هاتفي اليوم الاثنين، مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وأبديا اهتمامهما بسرعة تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

موسكو - سبوتنيك. جاء في بيان الخارجية الروسية "بحث الطرفان الوضع الراهن لعملية التسوية السياسية للصراع في سوريا، في إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254. وأبدى الطرفان اهتمامها بسرعة الانتهاء من تشكيل اللجنة الدستورية السورية وبدء عملها".

تصاعد الدخان بعد قصف من قبل قوات السورية لمدينة خان شيخون في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب الذي يسيطر عليه 
وأضاف البيان أن الطرفين تبادلا وجهات النظر حول الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب.
وأشار البيان إلى أنه "تم تأكيد أهمية تنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب من أجل التنفيذ الشامل لمذكرة استقرار الوضع في إدلب، الموقعة في 17 أيلول/سبتمبر 2018 عقب محادثات الرئيسين الروسي والتركي في سوتشي".

كما لفت البيان إلى أن الوزيرين ناقشا أيضا "بعض قضايا التفاعل الثنائي",وفق سبوتنك .

وتعمل إلى جانب شريكيها الرئيسيين في إطار صيغة أستانا ( تركيا وإيران) والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، على تشكيل لجنة دستورية مشتركة بين الأطراف السورية تهدف إلى وضع رؤية لإصلاح دستوري في سوريا.

جي بي سي نيوز