أخبار عاجلة

الحكومة اليمنية تهاجم الحوثيين بسبب "إجراء خطير" يصعد الأزمة

وحذر وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، من تبعات قرار الحوثيين "بحظر سفر المواطنين في مناطق سيطرتها ومصادرة جوازات السفر الصادرة عن مصلحة الهجرة والجوازات منذ العام 2015".

© AP Photo / Hassan Ammar

وأوضح الإرياني، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ان قيام الحوثيين بإصدار تعليمات إلى نقاطها الأمنية بمصادرة جوازات "السفر الصادرة عن مكاتب فروع الجوازات في المحافظات المحررة، جاء بعد الجهود التي بذلتها الشرعية لتوفير الجوازات وتسهيل حصول المواطنين من كافة المحافظات عليها وسفرهم لغرض الدراسة والعلاج والعمل".

وقال الإرياني إن تصرفات الحوثيين تؤكد "ضيها في تصعيد الازمة وتثبيت الانقلاب، وخلق عراقيل وتعقيدات إضافية امام المواطنين في مناطق سيطرتها وابقائهم رهائن لسطوتها الامنية وممارساتها القمعية، وإحباط كل الجهود التي تبذلها الحكومة لتخفيف المعاناة عن اليمنيين".

واعتبر وزير الإعلام اليمني أن صمت المبعوث الأمي على ما يحدث من الحوثيين يساهم في تصعيد وتيرة الانتهاكات "التى ترتكتب كن قبلهم بحق المواطنين".

وتتواصل على الأراضي اليمنية منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، مدعوما بالتحالف الذي تقوده من جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها الجماعة في يناير/كانون الثاني من العام 2015.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة.

SputnikNews