عمرو محمود ياسين: رد فعل الجمهور على "ربيع الغضب" يرضيني.. وأنتظر عرض "زجزاج"

عمرو محمود ياسين: رد فعل الجمهور على "ربيع الغضب" يرضيني.. وأنتظر عرض "زجزاج" عمرو محمود ياسين: رد فعل الجمهور على "ربيع الغضب" يرضيني.. وأنتظر عرض "زجزاج"

كتب : شيماء الحويتي الجمعة 09-08-2013 21:30

يشارك الفنان عمرو محمود ياسين في مسلسل "ربيع الغضب" الذي يتم عرضه على القنوات المصرية، والذي يقوم ببطولته عزت العلايلي وعزت أبوعوف وفردوس عبدالحميد، ومن تأليف مجدي صابر، وإخراج محمد فاضل.

ويقول عمرو محمود ياسين عن ترشيحه للدور، "المخرج محمد فاضل هو الذي رشحني للدور، ودائمًا الاختيار يرجع للمخرج لأنه يرشح الشخص المناسب للدور المناسب، وأنا أقوم بدور (حسام) صحفي يعمل في جرائد المعارضة ذات الطابع الثوري، ويتميز بوطنيته الشديدة وحبه لبلده، وفي طريقه يصتدم بأمن الدولة بسبب آرائه وفكره ويظل الجميع يحاربه طوال الوقت بسبب حرية الرأي والتفكير ويصبح هذا القهر الذي يعيش فيه هو وغيره في هذا الوقت هو أحد الأسباب التي أدت إلى انفجار ثورة 25 يناير، ويسعى إلى توثيق هذه المرحلة لكونها مرحلة مؤثرة في تاريخ بلده".

وأضاف عمرو، "أعتز بهذا الدور جدًا رغم الصعوبة التي واجهتها في شغله، وعندما قرأت الدور العام الماضي وافقت على الدور وخصوصًا أن أحداث ثورة 25 يناير كانت قريبة وتحمست للفكرة، وعلى الرغم أن جاء لي أكثر من عمل إلا أني فضلت التفرغ للدور وذلك لأن مساحة الدور كبيرة ولأني أتواجد في معظم الديكورات وفي معظم مشاهد المسلسل، والدور الذي أقوم به في المسلسل هو قريب مني في الحقيقة ويوجد فيه نفس الروح الإيجابية ويوجد لدي العديد من النقاط التي تلتقي مع شخصيتي وشعرت بألفة بيني وبين الشخصية لأني أعرف مفرادتها جيدًا".

وعن إذاعة المسلسل على القنوات المصرية وعدم تسويقه للفضائيات، قال عمرو "واجهنا خلال التصوير مشاكل اقتصادية كثيرة، وكان يوجد مشاهد داخل المسلسل لمظاهرات تحتاج إلى عدد كبير من الكومبارس، وكان الدعم الاقتصادي للمسلسل قليلًا حتى آخر وقت، ولم نكن نعلم إذا كان المسلسل يتم عرضه أم لا، ولكن في النهاية مردود الجمهور على المسلسل مرضي والمواعيد الذي يعرض فيها المسلسل مواعيد جيدة".

أما عن الأعمال السينمائية، أوضح عمرو مجمود ياسين "أنتظر عرض فيلمي الجديد (زجزاج)، وهو بطولة جماعية مع محمد نجاتي وميرنا المهندس وريم البارودي، ومن تأليف آمال البحطيطي، وإخراج أسامة عمر في أولى تجاربه السينمائية، والشخصية التي أجسدها مختلفة تمامًا ولم يسبق لي أن لعبت هذا الدور، وهو شاب بلطجي لديه العديد من المشاكل الاقتصادية التي تجعله ينساق إلى الطريق الخطأ ونظرية الاستسهال فينصب ويسرق بمساعدة ميرنا المهندس التي تكون شريكته في كل العمليات المشبوهة التي يقوم بها".

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية