الحلقة (30) والأخيرة من "لعبة الموت": "كريم" يقتل "عاصم" لإنقاذ "نايا"

الحلقة (30) والأخيرة من "لعبة الموت": "كريم" يقتل "عاصم" لإنقاذ "نايا" الحلقة (30) والأخيرة من "لعبة الموت": "كريم" يقتل "عاصم" لإنقاذ "نايا"

كتب : فاطمة النشابي الجمعة 09-08-2013 19:15

تنتهي أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل "لعبة الموت"، بموت عاصم الذي أدى دوره عابد الفهد، على يد كريم الذي أدى دوره الفنان ماجد المصري، من أجل إنقاذ نايا التي أدت دورها الفنانة سيرين عبدالنور.

وتصاب نهى بحالة من الصدمة، بعد معرفتها بحقيقة مراد وأنه زوج نايا، ويقابل هشام نهى التي أخبرته أن أشقاء إنجي في سويسرا مصابين بإعاقة الصم والبكم، وهي تخفي هذه الحقيقة عن الجميع، ما دفع هشام لمواجهة إنجي بالموضوع ذاته، فصارحته بالحقيقة وبأنها أخفتها عنه خوفاً من خسارته لأنه الوحيد الذي أحبته في حياتها.

يتصل فادي بتليفون نايا ويخبر كريم أن عاصم على قيد الحياة وأنه غادر الأراضي اللبنانية، القى كريم اللوم على نفسه لأنه لم يصدق نايا فطلب من إنجي الاتصال بالعميد شريف، حيث تظهر معلومات تؤكد أن مراد الساعي هو نفسه عاصم غريب.

أخبر عاصم نايا قصته مع شهرزاد، وعرض عليها إما أن يموتا معاً أو يعيشا سوياً ومن ثم بدأ عاصم في تعذيب نايا حيث عرض أمامها أسماء كل الرجال الذين مرّوا في حياتها حتى أصدقائها وزملائها والتي حاولت إقناعه إنها ليس لها علاقة بهم.

وضع عاصم، نايا بشعرها في المياة ليجبرها على قول الحقيقة وأخبرته أنها تحب كريم، ووصلت في علاقتها معه إلى أبعد الدرجات، لكي يقتلها وترتاح.

سمح عاصم، لنايا الذهاب في حال سبيلها إلى المكان الذي تريده، لكن هناك شخص سيتحمل وحده مسؤولية ما حصل وهو كريم الشافعي.

فما كان بنايا إلا وأن هددته بأن تقتل نفسها في حال تعرض بالأذى لكريم، حيث رفع مسدسه بوجهها ولكن يتم سماه طلقة المسدس حيث يصاب عاصم على يد كريم قد قتله من الخلف وهنا خرج منال شقيقته لتخبره بأن المسدس كان فارغاً.

DMC