أخبار عاجلة

الحلقة (30) والأخيرة من "الركين": الحكم على سميح بالأشغال الشاقة المؤبدة.. وزواج جيكا وتهاني

الحلقة (30) والأخيرة من "الركين": الحكم على سميح بالأشغال الشاقة المؤبدة.. وزواج جيكا وتهاني الحلقة (30) والأخيرة من "الركين": الحكم على سميح بالأشغال الشاقة المؤبدة.. وزواج جيكا وتهاني

كتب : محمود عباس منذ 25 دقيقة

في الحلقة الثلاثين والأخيرة من مسلسل "الركين"، ينقل سميح أوراق ملكية فيلا شوقي العدل لصالحه، ويطرد إنجي ورينا منها ويستولي عليها، فيما تسجل رينا كل وقائع التزوير التي قام بها لكشفه واسترداد حقهم.

يهرب جيكا من حجزه ويعقد صداقة مع الشخصين اللذين يحرسانه بناء على رغبة سميح، ويتفقون على تهريبه تقديرا لمساعدته في الزج بسميح في السجن، بينما يختطف أصدقاؤه فرج وسعد الفقي وبرغوتة، مسعد، ويجبرونه على إخبارهم بمكانه، ثم يهاجمون المكان أثناء تهريب جيكا، وتقع اشتباكات غير مقصودة بين طرفين لهما نفس الهدف، فيصاب سعد برصاصة سطحية ويهرب جيكا من محبسه، ويجتمع الصحفيين ألفت وفؤاد ودرويش والمحامين ناصر ورينا وحلمي على الإيقاع بسميح، ويكتشفون اتهامه في عدد من القضايا منها تزوير اسمه وتزوير عقد ملكية فيلا شوقي العدل وتزوير قطعة الأرض المملوكة لموكلته صفية، إلى جانب امتلاكه كاميرات وسيرفرات ممنوعة قانونا، واغتصابه فرحانة وانتهاك حريات أشخاص وتهديدهم، ويحصلون على السيرفر بواسطة جيكا ويتم إثبات كل الاتهامات بالأدلة، ويتم الحكم على سميح بالأشغال الشاقة المؤبدة وتسقط الاتهامات عن شوقي العدل.

يخصص سعد الفقي ورشة لجيكا ليعود لمهنته الأصلية كمهندس كهربائي للسيارات ويترك مهنة الركين، فيما تعقج رينا لقاء بينه وبين مجموعة من رجال الأعمال الصينيين لتنفيذ اختراعه الموفر للبنزين، ويجمع القدر في نهاية الأحداث بين جيكا وتهاني، لتستكمل قصة الحب التي صبرا من أجلها طويلا.

"الركين" من تأليف وإخراج جمال عبدالحميد، وبطولة محمود عبد المغني ولقاء الخميسي وإيمان العاصي وأحمد وفيق.

DMC

شبكة عيون الإخبارية