سيناريوهات مؤلفى ل«فض الاعتصام»: إما التفاوض أو الحصار

سيناريوهات مؤلفى ل«فض الاعتصام»: إما التفاوض أو الحصار سيناريوهات مؤلفى ل«فض الاعتصام»: إما التفاوض أو الحصار

كتب : خالد جمال الجمعة 09-08-2013 10:22

بعد أن فشلت جهود الوساطة لحل الأزمة السياسية التى نشهدها، ولم يستطع المحللون السياسيون الاتفاق على الخطة المثلى لفض اعتصامات جماعة الإخوان المسلمين بالطرق السلمية، توجهنا إلى المؤلفين، أصحاب الخيال الواسع، علنا نجد من بعض مقترحاتهم السيناريو الأمثل الخروج من هذا المأزق.

فى البداية، يقول المؤلف مجدى صابر: «أنا ضد المحاولات التى تتم الآن لضمان خروج آمن للرئيس المعزول محمد مرسى وقيادات الجماعة بضغوط دولية؛ لأن هذا يعنى إلغاء دولة القانون، والحل أن يتم حصار المعتصمين فى رابعة العدوية ونهضة ، وقطع كل الإمدادات عنهم، من أسلحة وأغذية وأموال، مع قطع والكهرباء عن المنطقتين، على أن يتم القبض على كل رؤوس الفتنة من المرشد إلى صفوت حجازى وغيرهما، وبعدها سيتم فض الاعتصامين تلقائياً دون أن تراق نقطة دم واحدة».

أما المؤلف عاطف بشاى فيقول: «السيناريو الوحيد للحل يتمثل فى ثلاث نقاط، أولا: حل جماعة الإخوان المسلمين، وكان يجب أن يحدث ذلك فى نفس اليوم الذى تم فيه عزل مرسى، ثانياً: فض اعتصامى رابعة والنهضة بالطرق السلمية، وهناك عشرات الطرق التى يعرفها ضباط الداخلية أفضل منى، ثم يتم بعد ذلك القبض على كل الإرهابيين والمحرضين فى ميادين الاعتصام، وعدم السماح بالتدخل الأجنبى فى شئوننا الداخلية».

عوّدنا الشعب المصرى على المفاجآت منذ أن أطاح بمبارك فى ثورة رائعة يوم 25 يناير، أسقطت النظام فى 18 يوماً دون حدوث حالة سرقة أو واحدة فى أى مكان، قالها المؤلف بشير الديك، موضحاً أن نفس الشعب عندما تأزمت الأمور بعد سنة من حكم «الإخوان»، ابتكر حيلة أخرى وهى «التمرد»، التى كانت النواة الأولى لثورة أخرى يوم 30 يونيو؛ لذلك فالسيناريو المقبل سنراه من هذا الشعب العبقرى، الذى سيضع حلاً مبتكراً لاعتصامى «رابعة» و«النهضة»، فلن يتوقف قطار الثورة، أو تقف فى طريقه أى عقبة، وسنرى عبقرية جديدة من شباب مصر لفض هذه الاعتصامات.

ON Sport