أخبار عاجلة

عودة النازحين ومكافحة الفساد... تحديات أمام الحكومة العراقية

© AP Photo / Bob Daugherty

وأضافت في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، أن لجنة متابعة أعمال في البرلمان، أعدت تقريرها حول منجزات الحكومة والإخفاق أيضا، وأنه سيتم مناقشته خلال إحدى جلسات البرلمان.

وتابعت، أن أغلب لجان البرلمان تتابع آلية عمل البرلمان خلال الفترة الماضية، وأنها وقفت على ما أنجز وما لم ينجز حتى الآن.

وشددت على أن أكبر التحديات في الوقت الراهن، خاصة فيما يتعلق بملفات الخدمات والفساد والأمن، وأن التحديات الأمنية تظل هاجسا، إلا أن المشهد اختلف عما قبل، حيث تراجعت المخاطر الأمنية إلى درجة كبيرة.

وأشارت إلى أن ملف عودة النازحين يظل أحد أهم التحديات في الوقت الراهن، خاصة أن الحكومة تعاني من التحضيرات والتجهيزات الخاصة بعودة النازحين إلى منازلهم.

وصوت مجلس النواب العراقي الاثنين 24يونيو/ حزيران، على منح الثقة لثلاثة مرشحين لوزارات الداخلية والدفاع والعدل، فيما رفض المرشحة لمنصب وزير التربية في التشكيلة الوزارية التي يرأسها عادل عبد المهدي.

وشمل تصويت المجلس في جلسته الاعتيادية  نجاح حسن الشمري وزيرًا للدفاع، وياسين الياسري وزيرًا للداخلية، وفاروق أمين وزيرًا للعدل.

كما رفض مجلس النواب منح الثقة للمرشحة لشغل منصب وزير التربية سفانة حسين الحمداني وصوت على إعفاء الوزيرة السابقة شيماء الحيالي، وأدى الوزراءُ الثلاثةُ الفائزونَ بثقة المجلس اليمينَ الدستورية.

انسحاب الحكمة

أعلن رئيس كتلة "تيار الحكمة" النيابية، رجل الدين، عمار الحكيم، الأحد، 23 يونيو، انسحابه من رئاسة تحالف "الإصلاح والأعمار".

وقال الحكيم "بعد قرار تيار الحكمة الوطني القاضي بالذهاب إلى المعارضة السياسية الدستورية الوطنية البناءة وممارسته لهذا الدور قولا وفعلا، نثمن الثقة الكبيرة التي منحها لنا الأخوة في الهيأة القيادية لتحالف الإصلاح والإعمار وقلدونا رئاسته طيلة المدة المنصرمة".

وأضاف الحكيم، "نتمنى أن نكون قد أدينا الأمانة وتحملنا المسؤولية على أحسن وجه، لذا نطالب الهيأة القيادية باختيار رئيسا بديلا لتحالف الإصلاح والإعمار على وفق آليات نظامه الداخلي".

SputnikNews