تصريحات دراجي وعودة المحادثات التجارية.. الأبرز في الأسواق العالمية اليوم

تصريحات دراجي وعودة المحادثات التجارية.. الأبرز في الأسواق العالمية اليوم تصريحات دراجي وعودة المحادثات التجارية.. الأبرز في الأسواق العالمية اليوم

من:أحمد شوقي

مباشر: جاءت تصريحات رئيس المركزي الأوروبي على رأس الأحداث في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، بالإضافة إلى عودة المحادثات التجارية.

وصرح ماريو دراجي بأن البنك مستعد للمزيد من السياسات التحفيزية النقدية مثل خفض معدل الفائدة أو شراء مزيد من الأصول حال عدم تسارع التضخم نحو مستهدف البنك.

وأثارهذه التصريحات اضطرابات في الأسواق العالمية وأدت إلى هبوط اليورو أمام الدولار وهو ما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتقاد هذه التعليقات.

وأوضح أن تصريحات دراجي جعلت الأمور سهلة بشكل غير عادل بالنسبة لأوروبا للمنافسة ضد الولايات المتحدة.

ورد رئيس المركزي الأوروبي على ترامب فيما بعد قائلاً: "لا نستهدف سعر الصرف".

وفي سياق آخر، أعلن الرئيس الأمريكي عزمه الاجتماع مع نظيره الصيني في قمة مجموعة العشرين في إشارة إلى عودة المحادثات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم على أمل التوص لصفقة عادلة وساهمت هذه التصريحات بشكل كبير في صعود الأسهم العالمية.

مكاسب الأسهم

استفادت الأسهم الأمريكية من تصريحات رئيس المركزي الأوروبي ومع عودة المحادثات التجارية، حيث ربح "داو جونز" أكثر من 300 نقطة بنهاية التعاملات.

كما ارتفعت الأسهم الأوروبية أيضاً بشكل ملحوظ لتسجل أعلى مستوى في شهر مع التفاؤل بشأن التجارة وبعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي.

أما الأسهم اليابانية فقد أغلقت جلسة اليوم في النطاق الأحمر، ليسجل نيكي أدنى مستوى بـ10 أيام.

وفضلاً عن تأثيرها على الأسهم، ساهمت تصريحات دراجي بشكل كبير في هبوط حاد لعوائد السندات الأوروبية خلال تعاملات اليوم حيث تراجع عائد سندات الخزانة الألمانية لآجل 10 سنوات لأدنى مستوى على الإطلاق.

كما انخفض عائد الديون الفرنسية لآجل 10 سنوات ليتداول في النطاق السلبي، فيما سجل عائد السندات الإيطالية لمدة 10 أعوام أدنى مستوى في عام.

فيما واصلت عوائد السندات الأمريكية هبوطهاً عند أدنى مستوى في 21 شهراً مع ترقب قرار الفيدرالي.

ارتفاع قوي لأسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط نحو 4 بالمائة عند تسوية تعاملات اليوم مع آمال حدوث انفراجة في الأزمة التجارية بعد تصريحات ترامب.

وتمكن نايمكس من تحقيق أعلى مستوى في أكثر من أسبوع بعد أن كان متراجعاً خلال الجلسة نتيجة لمخاوف تباطؤ الطلب.

بينما لم تتمكن أسعار الذهب من الحفاظ على مكاسبها القوية خلال الجلسة، حيث قلصت ارتفاعها مع صعود قوي للأسهم الأمريكية، لكنها سجلت أعلى تسوية في 14 شهراً.

بيانات اقتصادية

أظهرت بيانات اقتصادية في الولايات المتحدة تراجع عمليات بدء بناء المنازل الجديدة في الولايات المتحدة بأقل من التقديرات خلال الشهر الماضي، في حين زادت تصاريح البناء.

وفي ألمانيا، انخفضت ثقة المستثمرين في أكبر أوروبي لأدنى مستوى في 6 أشهر، فيما تباطؤ معدل التضخم في منطقة اليورو خلال الشهر الماضي.

أما في ثاني أكبر اقتصاد حول العالم، ارتفعت أسعار المنازل في الصين بأكبر وتيرة في 5 أشهر خلال مايو/أيار الماضي.

 

مباشر (اقتصاد)