"العمل الإسلامي" : مسلسل "جن" جريمة بحق المجتمع وقيمه

"العمل الإسلامي" : مسلسل "جن" جريمة بحق المجتمع وقيمه "العمل الإسلامي" : مسلسل "جن" جريمة بحق المجتمع وقيمه

جى بي سي نيوز  :- استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما وصفه بالجريمة التي وقعت بحق الأخلاق والقيم المجتمعية التي تربى عليها الأردنيين، والتي تمثلت في المسلسل المسمى "جن" مما شكل خروجا على قيم الشعب الأردني وأخلاقه ومبادئه، مطالبا بمحاسبة الجهات التي تقف خلف إنتاج هذا المسلسل وتصويره وتمويله.

واعتبر الحزب في تصريح صادر عنه اليوم أن ما جرى يمثل ممارسة "بدأت تتكرر بدعم ورعاية من جهات لا تريد خيرا لبلدنا وشعبنا من خلال العبث بقيم المجتمع وثوابته".

كما تساءل الحزب عن غياب دور وزارة التربية والتعليم عن إجراءات تصوير هذا المسلسل في إحدى المدارس وما تضمنه من أفكار مسيئة للمجتمع، والحديث عن تصوير مسلسل جديد في إحدى مدارس الإناث في وقت ترفض فيه الوزارة إقامة أي نشاط مدرسي دون الحصول على موافقة مسبقة تتضمن تفاصيل النشاط وأهدافه، مما يثير التساؤل عن غياب الوزارة عن القيام بمسؤولياتها تجاه ذلك.

واستنكر الحزب تصريحات الهيئة الملكية للأفلام ودفاعها عن ما تضمنه المسلسل من اعتداء على قيم المجتمع وثوابته وإساءة للشعب الأردني، واعتبار ذلك ضمن الحرية الشخصية، حيث طالب الحزب بالتحقيق مع هذه الهيئة وكافة الجهات التي ساهمت في انتاج المسلسل والترويج له وكشف الجهات التي تقف خلف تمويله ومحاسبتها.

وثمن الحزب موقف الشعب الأردني الأبي الذي انتفض رفضا لهذه الظواهر الغريبة على قيمنا وعاداتنا، لنطالب بمحاسبة كل من أدار ومول ورعا هذه المسلسل الهابط واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار ذلك مستقبلا.

وفيما يلي نص البيان :

يستنكر حزب جبهة العمل الإسلامي الجريمة التي وقعت بحق الأخلاق والقيم المجتمعية التي تربى عليها الأردنيين، والتي تمثلت في المسلسل المسمى "جن" و الذي شكل خروجا على قيم الشعب الأردني وأخلاقه ومبادئه، في ممارسة بدأت تتكرر بدعم ورعاية من جهات لا تريد خيرا لبلدنا وشعبنا من خلال العبث بقيم المجتمع وثوابته.

ويتساءل الحزب عن غياب دور وزارة التربية والتعليم عن إجراءات تصوير هذا المسلسل في إحدى المدارس وما تضمنه من أفكار وأفعال والفاظ مسيئة للمجتمع وخارجة عن قيمه وثوابته، والحديث عن تصوير مسلسل جديد في إحدى مدارس الإناث في وقت ترفض فيه الوزارة إقامة أي نشاط مدرسي دون الحصول على موافقة مسبقة تتضمن تفاصيل النشاط وأهدافه، مما يثير التساؤل عن غياب الوزارة عن القيام بمسؤولياتها تجاه ذلك.

كما يستنكر الحزب تصريحات الهيئة الملكية للأفلام ودفاعها عن ما تضمنه المسلسل من اعتداء على قيم المجتمع وثوابته وإساءة للشعب الأردني، واعتبار ذلك ضمن الحرية الشخصية، حيث يطالب الحزب بالتحقيق مع هذه الهيئة وكافة الجهات التي ساهمت في انتاج المسلسل والترويج له وكشف الجهات التي تقف خلف تمويله ومحاسبتها.

وإننا في حزب جبهة العمل الإسلامي إذ نحيي الشعب الأردني الأبي الذي انتفض رفضا لهذه الظواهر الغريبة على قيمنا وعاداتنا، لنطالب الحكومة بمحاسبة كل من أدار ومول ورعا هذه المسلسل الهابط واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار ذلك مستقبلا.

جي بي سي نيوز