ولي العهد:السعودية لا تريد حربا..ولن تتردد بالتعامل مع أي تهديد

ولي العهد:السعودية لا تريد حربا..ولن تتردد بالتعامل مع أي تهديد ولي العهد:السعودية لا تريد حربا..ولن تتردد بالتعامل مع أي تهديد

الرياض ـ مباشر: قال ولي العهد السعودي، إن المملكة لا تريد حرباً في المنطقة، لكنها لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، نقلته اليوم الأحد، أن المملكة أيدت إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران، إيماناً منها بضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً تجاه إيران.

وتابع: "الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية في المملكة ومطار أبها، وتؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام نظام توسعي يدعم الإرهاب وينشر القتل والدمار على مر العقود الماضية".

وقال: "يد المملكة دائماً ممدودة للسلام بما يحقق أمن المنطقة واستقرارها، ولكن النظام الإيراني لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفاً في إيران وقاموا أثناء وجوده بالرد عملياً على جهوده، وذلك بالهجوم على ناقلتين إحداهما عائدة لليابان، وقاموا عبر ميليشياتهم بالهجوم الآثم على مطار أبها".

وأوضح الأمير محمد بن سلمان أن تنظر بأهمية كبيرة للعلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، باعتبارها عاملاً أساسياً في تحقيق أمن المنطقة واستقرارها.

كما أشار إلى السعودية دعمت الجهود كافة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، لكن للأسف ميليشيا الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه.

وأضاف قائلا: "لا يمكن أن نقبل في المملكة بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودنا"، مشيرا إلى أن هدف المملكة ليس فقط تحرير اليمن من وجود الميليشيات الإيرانية، وإنما تحقيق الرخاء والاستقرار والازدهار لكل أبناء اليمن.

ولفت إلى أن بلاده يهمها كثيراً أمن السودان واستقراره، ليس للأهمية الاستراتيجية لموقعه وخطورة انهيار مؤسسات الدولة فيه فحسب، ولكن نظراً أيضاً إلى روابط الأخوة الوثيقة بين الشعبين.

مباشر (اقتصاد)