أخبار عاجلة

الجيش اليمني يعلن مقتل وإصابة 62 من "أنصار الله"

القاهرة — سبوتنيك. وأفاد موقع الجيش اليمني "26 سبتمبر"، أن "قوات الجيش شنت هجوما على مواقع للحوثيين في منطقة يعيس وموقع ملزق بجبهة مريس شمال الضالع، أسفر عن مقتل 27 حوثيا بينهم القيادي الميداني محمد الشاكري المكنى أبو الزهراء وتدمير آليتين تابعتين لهم".

© REUTERS / HANDOUT

وذكر أن "طيران التحالف قصف بغارات معسكرا تدريبيا للحوثيين غرب منطقة العود، أدت إلى مصرع 20 عنصراً وإصابة 15 آخرين، وتدمير عدد من آلياتهم".

وأضاف أن "التحالف شن غارات جوية أخرى على مواقع للحوثيين في منطقتي يعيس وجحلان بجبهة مريس، أوقعت قتلى وجرحى وأعطبت عددا من الآليات بينها دبابة".

كما "استهدف طيران التحالف تعزيزات للحوثيين في نقيل حدة كانت متجهة إلى جبهة حمك، قادمة من مديرية النادرة في محافظة إب، ما أدى إلى تدمير عدد من الآليات ومصرع وجرح من كان على متنها".

وأشار إلى "وصول أربع آليات تحمل قتلى من الحوثيين، أمس الأول الجمعة، إلى مستشفى الثورة في إب، قادمة من جبهة حمك، بينهم أطفال من محافظات إب وذمار وعمران وحجة، دفع بهم الحوثيون للقتال في صفوفهم".

من جهة ثانية، قالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم "أنصار الله"، إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الجيش اليمني بقصف مدفعي مكثف شنته الجماعة على تجمعات في جبهة قعطبة شمال الضالع.

ويقوم التحالف الذي تقوده ، منذ 26 مارس / آذار 2015، بتنفيذ عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في يناير/ كانون الثاني من العام ذاته.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية