أخبار عاجلة

تختص بالصناعات الثقيلة... روسيا تبدأ قريبا إنشاء منطقة صناعية على قناة السويس

الإسماعيلية، سبوتنيك. ولفت صفوت إلى أن المنطقة الصناعية هي أول منطقة صناعية خارج حدود ، متخصصة بالصناعات الثقيلة، كالجرارات والسيارات، والصناعات المتوسطة والخفيفة كالأجهزة الكهربائية ومعدات التكييف.

صناعة السيارات

الفرقاطة الجديدة النووية الأميرال غورشكوف

© Sputnik . Igor Zarembo

وقال صفوت، في مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، "بالنسبة للمنطقة الصناعية الروسية في شرق بورسعيد، على البحر المتوسط، والمقامة على نحو 5.5 كيلو مترا مربعا، سوف تتخصص بالصناعات اللوجستية، وسيكون فيها قسم لصناعة السيارات، وهي من أبرز الصناعات، التي أكد عليها الجانب الروسي؛ وكذلك صناعات الأجهزة الكهربائية، وأجهزة التكييف، والمعدات الزراعية من جرافات وبلدوزرات وآلات الحرث وغيرها.

وأضاف، "نحن بصدد توقيع عقد التشغيل في الفترة القريبة، ونبدأ تجهيز الأرض التي ستقام عليها المنطقة الصناعية. لم يتم تحديد الوقت بالضبط لبدء الأعمال، لكن من المتوقع أن يكون، في النصف الأول من العام الجاري 2019. وسيكون التوقيع بين إدارة الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، ومركز الصادرات الروسي، الطرف الممثل للحكومة الروسية".

وتابع صفوت قائلا:

الروس متحمسون جدا للمشروع، الذي قد يكون هو أول منطقة روسية تقام خارج حدود روسيا الاتحادية، ولمسنا من الجانب الروسي الحماس الكبير والالتزام، لتأسيس أول منطقة صناعية روسية بمصر، في ضوء العلاقات الوطيدة بين البلدين الصديقين.

دعم عجلة التنمية

اجتماع رئيس هيئة قناة السويس مع الوفد الروسي للإعلان عن موعد تأسيس المنطقة الروسية في مصر

© Photo / Suez Canal Authority

ولفت المسؤول بهيئة قناة السويس، إلى أنن العلاقات بين روسيا ومصر تنامت ووصلت إلى مستوى غير مسبوق، خلال العقود الماضية؛ آملا أن يكون للمنطقة الصناعية الروسية دور في دعم عجلة التنمية بمصر.

وأشار إلى الاستثمارات المرصودة حاليا لبناء وتطوير المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد، تقدر بحوالي 7 مليارات دولار، مع إمكانية زيادة هذا المبلغ في المستقبل.

وتبلغ مساحة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس نحو 460 ألف كيلومترا مربعا، وتتضمن 6 موانئ، ثلاثة في الشمال، وهي العريش وبورسعيد غرب وشرق؛ وثلاثة في الجنوب، هي العين السخنة والطور والأدبية.

وتعهدت الهيئة، من خلال قانون الاستثمار رقم 2017/72، بتوفير كافة المميزات للمستثمرين في المنطقة الاقتصادية، وتخفيض نسبة الضرائب بنسبة تصل إلى صفر بالمئة، للشركات التي تستخدم عمالة مصرية كثيفة.

كما يسمح القانون بحماية المستثمر، وحرية نقل أمواله، وتوفير حماية قانونية له؛ فضلا عن توفير طرق وسكك حديدية تسمح بوصول المنتجات إلى كافة المناطق في .

وتشتمل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على 192 مشروعا، يبلغ حجم الاستثمارات فيها حوالي 25 مليار دولار؛ ويجري الاتفاق على مشاريع بـ 20  مليار دولار، ليصل حجم الاستثمارات فيها إلى نحو 55 مليار دولار، في السنوات الـ 15 القادمة.

مهاب مميش

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

© REUTERS / Charles Platiau

وأكد رئيس الهيئة العامة لقناة السويس والمنطقة الاقتصادية للقناة، الفريق مهاب مميش، أن وفدا من روسيا الاتحادية سيزور مصر، يوم 30 أبريل/نيسان الجاري، للتباحث حول المنطقة الصناعية الروسية.

وقال مميش، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال حول حجم الاستثمارات في المنطقة الروسية الصناعية، "حوالي 7 مليار دولار، في صناعات للأدوات الزراعية، مثل البلدوزرات والجرارات"، مشيرا إلى أن روسيا دولة متقدمة جدا في الأدوات الزراعية.

وأضاف الفريق أن "الأمور تسير بشكل جيد مع الجانب الروسي، وسيقومون بزيارة أخرى، في 30 نيسان/أبريل. لكن نحن نطلب منهم تقديم الخطة الأساسية للصناعات التي سيتم تنفيذها".

كما أعلن رئيس هيئة القناة والمنطقة الاقتصادية، أنه "جار إصلاح التربة في بورسعيد لكي يستطيعوا إنشاء المصانع".

ولفت الفريق مميش إلى أنه عاد منذ 3 أسابيع من زيارة لروسيا كانت لوضع اللمسات النهائية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية، وبعض الاتفاقات والقوانين بين الهيئة وبين الجانب الروسي، متوقعا بدء العمل في إنشاء المنطقة الصناعية، بنهاية أبريل/نيسان، وقال، "بعد عامين ستكون المنطقة الروسية واقع على الأرض".

قرار جمهوري

الفريق مهاب مميش

© Sputnik . Suez Canal Authority

وكانت الجريدة الرسمية المصرية، نشرت في آخر يناير/كانون الثاني الماضي، قرار رئيس الجمهورية بالموافقة على الاتفاقية الموقعة بين مصر وروسيا، بإنشاء وتشغيل المنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس شرقي البلاد.

وبدأ الاتفاق على إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر بتوقيع مذكرة تفاهم بين البلدين، في فبراير/شباط 2016، خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة؛ ووقعت مصر وروسيا اتفاقا بإنشاء وتشغيل منطقة صناعية روسية في مصر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في مايو/ آيار 2018 في موسكو، ووافق البرلمان المصري على الاتفاقية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

SputnikNews